ads
ads

"وزيرة الصحة" تستقبل السفير البريطاني لبحث توفير لقاح كورونا فور ثبوت فاعليته

النبأ
متابعات
ads


استقبلت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة السكان، اليوم الأربعاء، السفير البريطانى لدى مصر، جيفرى آدامز، لبحث سبل التعاون فى توفير لقاحات فيروس كورونا المستجد فور ثبوت فاعليتها.

جاء ذلك بحضور كل من الدكتور محمد حسانى، مساعد الوزيرة لشئون مبادرات الصحة العامة، والدكتورة نيڤين النحاس، مديرة المكتب الفني للوزيرة وممثلون عن إحدى الشركات البريطانية فى مجال إنتاج الأدوية والمستحضرات الحيوية، بديوان عام وزارة الصحة والسكان.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمى للوزارة، أن الاجتماع تناول بحث آليات توفير لقاح فيروس كورونا المستجد بعد ثبوت فاعليته، التى تعمل عليه إحدى الشركات البريطانية الكبرى، خاصة للفئات ذات الأولوية ولديهم عوامل خطورة.

وأضاف “مجاهد” أن الوزيرة أكدت أهمية التعاون مع مختلف دول العالم والشركات الدولية لتوفير لقاح آمن وفعال لفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن حصول أول مواطن بريطانى بالأمس على لقاح فيروس كورونا يعد حدثًا تاريخيًا وبادرة أمل لجميع الدول.

وتابع “مجاهد” أن الوزيرة أكدت التزام مصر بالتوزيع العادل للقاحات فور ثبوت فاعليتها، لافتة إلى التعاون مع التحالف العالمي للقاحات “جافي” من خلال مبادرة “كوفكس” لضمان توفير لقاحات فيروس كورونا المستجد فور ثبوت فاعليتها وتوزيعها بشكل عاجل للدول.

وأشار إلى أن الوزيرة وجهت الشكر للسفير البريطاني لتعاون بلاده مع مصر فى مواجهة فيروس كورونا المستجد والعمل على توفير لقاحات لفيروس كورونا من خلال التعاون الشركات البريطانية العاملة فى هذا المجال.

من جانبه، أعرب السفير البريطانى عن ترحيبه بالتعاون مع مصر فى توفير لقاحات فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا حرص السفارة على تشجيع التعاون بين البلدين فى المجال الصحى خاصة بعد التطور التى تشهده منظومة الصحة فى مصر.

كما وجه السفير البريطانى فى القاهرة، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى، لجهود مصر فى مواجهة فيروس كورونا المستجد، والإجراءات الاحترازية والخطوات الاستباقية التى اتخذتها الحكومة المصرية منذ بداية الجائحة، كما أشاد بالجهود المبذولة من جانب الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان فى مواجهة فيروس كورونا والتعاون الفعال مع مختلف الدول لتوفير اللقاح.