ads
ads

الحبس والغرامة في انتظار ريهام سعيد بعد أزمة صيد وتعذيب ثعلبا.. اعرف التفاصيل

ريهام سعيد تعذب ثعلب
ريهام سعيد تعذب ثعلب
إسلام مصطفى

أثارت المذيعة ريهام سعيد، غضب رواد منصات التواصل الاجتماعي، عقب عرض ثاني حلقة من برنامجها صبايا الخير، على شاشة فضائية «النهار»، وعرضت خلالها قيامها برحلة برية لاصطياد الثعالب والذئاب.


وظهرت «سعيد» خلال برنامجها وهي ترصد ربط الثعالب والذئاب بطريقة خاصة لمنعها من الهروب، بعد اصطيادها عبر نصب أفخاخ لها، الأمر الذي تسبب في موجة غضب ضدها.

 

وبحسب قانون البيئة ينتظر ريهام سعيد عقوبتي الحبس والغرامة، بعد عرض الحلقة الثانية من برنامجها، لاسيما بعدما أثارت دموع الثعلب غضب واستعطاف رواد السوشيال ميديا وطالبوا بوقفها.


وتنص المادة 28 من قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 على أنه يحظر بأية طريقة القيام بأي من الأعمال الآتية:

 

أولًا: "صيد أو قتل أو إمساك الطيور والحيوانات البرية والكائنات الحية المائية أو حيازتها أو نقلها أو تصديرها أو استيرادها أو الاتجار فيها حية أو ميتة كلها أو أجزائها أو مشتقاتها أو القيام بأعمال من شأنها تدمير الموائل الطبيعية لها أو تغيير خواصها الطبيعية أو موائلها أو اتلاف أوكارها أو إعدام بيضها أو نتاجها".

 

في حين تنص المادة (84) على أنه مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد ينص عليها قانون آخر، "يعاقب كل من يخالف أحكام المادة (28) من هذا القانون بالحبس، وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين".

 

وفي كل الأحوال يلزم الحكم بمصادرة الطيور والحيوانات والكائنات الحية والنباتات والحفريات المضبوطة، بالإضافة إلى الآلات والأسلحة والأدوات ووسائل النقل التي استخدمت في ارتكاب الجريمة.