ads
ads

بهدلة مؤمن زكريا على يد جماهير الاهلى بعد دعم شيكابالا

النبأ

بهدلة مؤمن زكريا
واصلت جماهير الأهلي الخروج عن كل الأعراف، بعد المواقف اللاإنسانية التي جاءت من بعضهم تجاه قائد الزمالك محمود عبدالرازق "شيكابالا"، بعد انتهاء مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا، التي فاز بها فريقهم بهدفين مقابل هدف واحد، أحرزه الأباتشي.
وبعد أن قامت مجموعة من الجماهير العنصرية بالتنمر على شيكابالا من خلال إحضار كلب أسود في محافظة الأقصر، وتشبيه باللاعب في مشهد لا نراه في أي مكان بالعالم، لم يكتفي البعض بالخروج عن النص واستمروا في أفعالهم المشينة، وقاموا بالتوجه إلى أحد المقابر وقراءة الفاتحة هناك بصورة جماعية في إشارة منهم إلى أنه أصبح لاعباً متوفي.
ولم تكتفي جماهير الأهلي بهذا القدر من العنصرية بل قامت بمهاجمة لاعبهم مؤمن زكريا الذي رفع الكأس الإفريقية بعد الفوز على الزمالك، وذلك بعد أن حرص على مساندة شيكابالا ضد ما يواجهه من عنصرية، خاصة في ظل علاقة الصداقة التي تربطهما، ونشر صورته مع الأباتشي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، لتبدأ جماهير الأهلي في شن هجومها على مؤمن في رد فعل فاق كل الخطوط الحمراء.
وجاءت بعض التعليقات من جانب الجماهير الحمراء كالتالي:
"إبقى خليه يدفعلك تمن الحقن يا ***"، وكتب آخر: "جدع يالا مش عايزين نشوف وشك تاني"، وعلق غيره قائلاً: "خليه ينفعك أنت نزلت من نظر الأهلاوية خلاص"، وهاجم آخر: "الواحد مستني إيه من عقلية تعبانة زي دي".
الجدير بالذكر أن مركز مكافحة التنمر والتمييز في الشرق الأوسط أدان الواقعة، حيث كتب عبر صفحته الرسمة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك":
"يدين مركز مكافحة التنمر والتمييز في الشرق الأوسط قيام مجموعة جماهير النادي الأهلي المصري بالتنمر والإهانة القائمة على أساس لون البشرة ضد لاعب نادي الزمالك شيكابالا، ويطالب المركز السلطات المصرية بالتحقيق في وقائع الإهانة والتنمر على أساس اللون ورصدها على شبكة الإنترنت والتحقيق مع مرتكبيها".
وتابع: "يطالب المركز جماهير الكرة بالتحلي بأخلاق الرياضة وعدم الإتجاه إلى العنصرية التي من شأنها تعكير صفو الرياضة والعلاقة بين الجماهير".
وأتم: "كانت مجموعة من جماهير النادي الأهلي قد استخدموا كلبا أسودا وألبسوه قميص نادي الزمالك، في إشارة إلى اللاعب الذي أحرز هدفا في مباراة الأهلي والزمالك في نهائي كأس الأندية الإفريقية في القاهرة".