ads
ads

نهائي القرن الأفريقي بين الزمالك والأهلي لخطف الأميرة السمراء فى الجمعة البيضاء

النبأ
أحمد عادل




 نهائي القرن الافريقي بين الزمالك والاهلي لخطف الاميرة السمراء فى الجمعة البيضاء 
الاهلى يبحث عن التاسعة والزمالك يحلم بالسادسة 
باتشيكو وموسيماني يتحديا كورونا بتوليفة جديدة 
شبح العينة الايجابية يهدد نجوم الاهلي والزمالك فى نهائى الحلم الافريقي 



عندما تشير عقارب الساعة التاسعة يوم الجمعة الموافق ٢٧ الجاري سيكون الشعب المصرى وعشاق الساحرة المستديرة على موعد مع السعادة والمتعة عندما يلتقي الزمالك والاهلي ، فى نهائي القرن الافريقي ، لحسم لقب الاميرة الافريقية ، الذي يتسابق عليه قطبي الكرة المصرية فى حدث تاريخي 
لاول مرة فى تاريخ القارة السمراء لقاء فريقان من دولة واحدة حيث يسعي الزمالك ، للفوز باللقب للمرة السادسة ، فى تاريخه وليؤكد انه بطل القرن الافريقي الحقيقي بينما يسعي الاهلي ، لتحقيق حلم التاسعة ليؤكد ان سيد القارة وزعيمها بدون منازع .
وتُعد مباراة القمة تاريخية كونها ستقام لأول مرة فى تاريخ البطولة الإفريقية بين فريقين من نفس البلد، حيث سبق وأن التقى قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك من قبل فى ٩ مباريات اولها بكاس السوبر الافريقي ، عام ١٩٩٦ الذى فاز به الزمالك بهدف لايمن منصور ثم ٨ مواجهات  ببطولة دورى أبطال أفريقيا على مدار تاريخهما، بواقع مباراتين فى دور نصف النهائى نسخة 2005، ومثلهما فى ربع نهائى نسخة 2008، ومثلهما فى ربع نهائى نسخة 2012، ومباراتين أخريين فى نسخة 2013، وشهدت المباريات التسعة فوز الأهلى فى 5 مباريات وتعادل الفريقين فى 3 مواجهات فيما فاز الزمالك مرة واحدة .
وسجل الأحمر ١٥هدفًا مقابل ٩ أهداف سجلها الأبيض فى تلك المواجهات.

ويواجه قطبا الكرة المصرية والافريقية ، الاهلي والزمالك ، شبح مخيف قبل مواجهة الجمعة البيضاء هو المخاوف والهواجس التى تطارد عشاق الفريقان والجهاز الفني للزمالك ، بقيادة البرتغالي ، جايمي باتشيكو ، ونظيره فى الاهلي ، بقيادة الجنوب افريقي ، بيتسمو موسيماني حيث يخشي كل طرف اصابة احد نجومه بفيروس كورونا ، قبل نهائي القرن الافريقي  ، خاصة فى ظل الشائعات التى تطارد نجوم الفريقان خاصة الدوليين بعد العودة من مواجهة توجو حيث تردد ان محمد الشناوي حارس مرمي الاهلي ، يعاني من الاصابة بفيروس كورونا ، لكن هناك تكتم شديد لحين ظهور نتيجة المسحة الطبية التى يشرف عليها الاتحاد الافريقي ، والتى تظهر قبل المباراة وهو ما ينطبق على نجوم  الزمالك طارق حامد و مصطفى محمد واحمد سيد زيزو ، حيث اشيع انهم يعانون من  فيروس كورونا وهو ما تم نفيه فى الزمالك والاهلي .
ياتي هذا فى الوقت الذى تلقي فيه الجهاز الفني لفريق الزمالك ، صدمة هائلة بعد ظهور نتيجة المسحة لثنائى الفريق محمود الونش ومحمد حسن ، حيث تم وضعهم فى الحجر المنزلي ، لحين خروج نتيجة المسحة الخاصة بالكاف املا فى شفائهما وتحولها من ايجابية الى سلبية قبل اللقاء املا فى الاستعانة بجهودهما امام الاهلي ، خاصة الونش الذى يعد من العناصر الاساسية مع تجهيز البديل من خلال ضم الثلاثي محمد عبد الغني ، و محمد عبد السلام ومحمود عبد العزيز .
ويراهن باتشيكو ورفاقه على القوة الضاربة التى حققت الفوز ببطولتي السوبر المحلي والافريقي على حساب الاهلي والترجي والفوز على الاهلي فى اخر مواجهة بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد والتى تضم محمد ابوجبل وحازم امام ومحمد عبد الغني  ومحمود علاء واسلام جابر وطارق حامد وزيزو وفرجاني وبن شرقي .

ومصطفى محمد ومعهم كريم بامبو ومحمد  عبد السلام  وكاسونجو واوناجم واحمد عيد .
فى المعسكر الاحمر لم يجد بيتسو موسيماني امامه سوى التعامل مع الامر الواقع بعد سقوط ثلاثة من نجومه وليد سليمان واليوديانج وصالح حمعة ، فى فخ فيروس كورونا ، الامر الذى اربك حسابات المدرب الجنوب افريقي ، بشدة خاصة ان سليمان قوة ضاربة وديانج  احد الاوراق الهامة حيث اضطر للابقاء على الثنائى جيرالدو واليو بادجى ، رغم عدم قناعته بهما .
ويراهن موسيماني ، على التوليفة التى حسم بها الاهلي ، درع الدوري هذا الموسم والتي تغلبت على الوداد المغربي ، فى لقائى الذهاب والعودة بقيادة الشناوى وهاني ورامى ربيعة وايمن اشرف وياسر ابراهيم ، وعلى معلول والسولية  وحمدى فتحي والشحات وافشة ومروان محسن ومعهم اجاى واحمد الشيخ مع افتقاد احمد فتحي الذى رحل الى بيراميدز  .