ads
ads

«بعد العثور على 4 جثث».. الأمن يكشف لغز مذبحة سوهاج

جثث _ أرشيفية
جثث _ أرشيفية
ads


شهدت قرية «المغاربة» بدائرة مركز جرجا بمحافظة سوهاج، جريمة قتل بشعة، تمثلت في قيام عامل بقتل زوجته رميا بالرصاص، وطفليه باستخدلم «ساطور»، بسبب قيام زوجته بقتل طفلة جارتها، وإخفائها في بئر الصرف الصحى بالمنزل، لوجود خلافات مالية مع والدة الطفلة.

كان اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة جرجا، بورود بلاغ من أهالي قرية «المغاربة» بدائرة المركز، بالعثور على 3 جثث لسيدة وطفلين من أسرة واحدة.

وانتقل اللواء عبدالحميد أبوموسى، مدير المباحث الجنائية، وضباط مباحث المديرية إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين من المعاينة، العثور على جثث «شيماء ع. م»، 30 سنة – ربة منزل، مصابة بطلق نارى، وطفليها «سمير. أ. ع»، 14 سنة، وشقيقته «أسماء»، 8 سنوات، مصابين بجروح قطعية في الرأس.

وعُثر على جثة رابعة لطفلة تدعى «رودينا. م. ن»، 3 سنوات، تبين أنها جارة المذكورين، معلقة داخل بئر الصرف الصحي بالمنزل، وأن والدها قام بتحرير محضر باختفائها منذ يومين.

وأشارت التحريات الأولية لرجال المباحث إلى أن زوج القتيلة هو مرتكب الجريمة، وأنه أطلق الرصاص على زوجته، واعتدى بعد ذلك على طفليه بـ«الساطور».

وأضافت التحريات أن المتهم ارتكب جريمته عقب علمه بقيام زوجته بقتل الطفلة «رودينا» ابنة جارتها المتغيبة، والتي عثرت الشرطة على جثتها معلقة في بئر الصرف الصحى بالمنزل، بسبب خلافات مالية مع والدتها، وأنه فر هاربًا عقب ارتكابه الجريمة، تم نقل جثث المتوفين إلى مشرحة مستشفى جرجا العام.

وشُكل فريق بحث بالتنسيق مع الأمن العام، للتوصل لملابسات الجريمة، وضبط المتهم الهارب، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتولى مباشرة التحقيقات.