ads
ads

5 أعضاء بـ«مجلس الصحفيين» يرفضون تكريم ممثل فرنسي «صهيوني» في مهرجان الجونة

نقابة الصحفيين
نقابة الصحفيين
عرفة محمد أحمد
ads


أبدى أعضاء مجلس نقابة الصحفيين الموقعون على هذا البيان رفضهم الكامل لتكريم "مهرجان الجونة السينمائي" الممثل الفرنسي الداعم للكيان الصهيوني "جيرارد ديبارديو".

وأكد الأعضاء أن هذا التكريم يمثل سابقة خطيرة وغير مقبولة، وتحديًا علنيًا واضحًا لموقف المثقفين المصريين وأعضاء النقابات المهنية الرافض للتطبيع مع الكيان المحتل، والمتمسك بالمقاطعة الشاملة لكل من يدعم الاحتلال الإسرائيلي البغيض على حساب الحق الفلسطيني والعربي.

إن الموقعين على البيان - وهم يرفضون كل صور التطبيع - يطالبون القائمين على مهرجان الجونة بإلغاء تكريم الممثل الفرنسي الداعم للكيان الصهيوني، وهو التكريم الذي لن يضيف إلى المهرجان إلا نقطة سوداء ستلاحقه دائمًا، خاصة مع توالي الاتهامات الأخلاقية للممثل الفرنسي.

وذكر الموقعون إدارة المهرجان بأن ديبارديو قام بتمثيل ودعم إنتاج فيلم دعائي يدعو يهود العالم "لإعادة اكتشاف جذورهم التاريخية في أرض الميعاد"، وقام منذ أقل من عامين بتسويق التوقيع على بيان تحريضي في فرنسا يعبق برائحة الكراهية ضد كل من تسول له نفسه انتقاد الصهيونية "وإسرائيل".

ووجه أعضاء مجلس نقابة الصحفيين - الموقعون على البيان - موقف الصحفيين والمثقفين والنقاد والفنانين ومن أعلنوا موقفهم بوضوح ودون مواربة أو حسابات صغيرة، بإدانة هذا التكريم.

كما يثمن الموقعون موقف الزملاء الصحفيين الرافض للتطبيع، والمتمسك بقرار جمعيتهم العمومية؛ الذي يحظر التطبيع بكل صوره، ويدعمون موقفهم لمقاطعة جلسة تكريم هذا الممثل وعدم نشرها.

الموقعون: هشام يونس، محمد خراجة، محمود كامل، محمد سعد عبدالحفيظ، عمرو بدر.