ads
ads

يريد أن يكون مثل ميسي.. قصة اللاعب أسامة بن لادن في منتخب بيرو

النبأ
ads

 تعاقد نادي يونيون كوميرسيو، الذي يلعب بدوري الدرجة الثانية في جمهورية البيرو، مع لاعب شاب يدعى "أسامة بن لادن خيمنيز لوبيز"، مثيرا موجة من ردود الفعل على مواقع التواصل.

 

اللاعب الشاب البالغ من العمر 18 عاما، تحدث في مقابلة مع برنامج إذاعي "Que T'hi Jugues" في سير كاتالونيا، موضحا سبب تسميته بهذا الاسم، بأنه كان قرار والده، مضيفا بأن شقيقه لديه أيضا اسم غير تقليدي للغاية.

 

وقال: "اسم أخي صدام حسين وأراد والدي أن يسمي الطفل الثالث جورج بوش لكنها كانت فتاة"، مضيفا: "عندما هدم أسامة بن لادن البرجين، كان الاسم في الأخبار وولدت في 7 أكتوبر 2002".

 

وتابع: "لا يوجد أشخاص آخرون يسمون أنفسهم بهذا. لقد مررت بهذا الوضع ويبدو طبيعيا. وأرتدي قميص طبع عليه اسم أسامة. فكرت في تغيير اسمي، لكنني الآن هادئ"، بحسب ما نقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية.

 

ودافع اللاعب عن قرار والده بتسميته على اسم بن لادن. قائلا: "أعتقد أن والدي أحب ذلك".

 

وأضاف: "أعتقد أن هناك شخصا يدعى هتلر أيضا في بيرو، لا أعتقد أنه يجب أن يكون هناك قانون بشأن الاسم. يجذب الكثير من الانتباه مما أراه".

 

 وكانت صحيفة  ««debate المكسيكية، قد كشفت في سبتمبر 2017، عن ظهور أسامة بن لادن في منتخب بيرو تحت 15 عام.

وقالت الصحيفة المكسيكية تحت عنوان «بن لادن حي. عاد للحياة ويلعب مع فريق تحت 15 سنة»، أنه عندما يتم ذكر اسم أسامة بن لادن يحضر في الأذهان مباشرة، صورة الراحل مؤسس تنظيم القاعدة في أفغانستان، لكن الأمور اختلفت في أخر يومين وبالتحديد في الصحف العالمية ولم تصبح تلك الصورة هي التي تأتي مباشرة تحت أي عنوان لخبر صحفي يحتوي اسم أسامة بن لادن. والسبب لاعب منتخب بيرو تحت 15 سنة.

 

وأضافة الصحيفة: اتحاد بيرو لكرة القدم أعلن قائمة منتخب 15 سنة الذي يستعد للمشاركة في بطولة أمريكا الجنوبية تحت 15 سنة في الأرجنتين والتي ستقام خلال الفترة ما بين 4 إلى 19 نوفمبر 2017.

 

القائمة شهدت الاسم الذي لفت أنظار الجميع. أسامة بن لادن.

 

أسامة بن لادن جيمينيز لوبيز، صاحب الـ14 عاما، وُلد في بيرو. وهو لاعب كرة قدم في فريق يونيون كوميرسيو من مدينة كاخاماركا، ولا يعرف سبب تسميته بهذا الاسم. إلا أنه عانى كثيرا بسبب ذلك.

 

ويقول أسامة بن لادن في حوار له مع صحيفة ديبور بعد انضمامه لقائمة بيرو: "كنت أتعرض للسخرية والمضايقات من العديد من الأشخاص. في البداية كنت أشعر بالضيق الشديد ولكنني الآن أصبحت متعايشا مع الأمر. أشعر أن الأمور طبيعية الآن".

 

والده فقط هو من يعرف لماذا أطلق عليه اسم أسامة بن لادن. الطفل الذي عانى وهو صغير بسبب هذا الاسم، لم يعرف حتى لحظة كتابة تلك الكلمات، سبب اختيار هذا الأسم.

 

وكشف اللاعب: "أبي لم يخبرني أبدا عن سبب تسميتي بهذا الأسم".

 

وتابع في حواره الصحفي "سألت في كثير من المناسبات إلا أنه دائما ما يرفض الحديث عن ذلك. لم يخبرني أبدا".

 

بن لادن يلعب في مركز الجناح الأيمن وكذلك مركز الرقم 10 في الملعب، لأنه "أُحب أن أصنع الأهداف وأتوغل في العمق".

 

ويحكي صاحب الـ14 عاما عن بدايته مع الكرة قائلا: "منذ أن كنت في التاسعة من عمري وأنا أحب كرة القدم وأحب السير دائما في الشارع، والكرة معي وفي قدمي لأنني أردت لعب كرة القدم".

 

وأضاف "عائلتي لم تحب ذلك. لم يحبون فكرة أن ألعب كرة القدم ولكنني كنت أهرب مع أصدقائي وقتها للعب".

 

وواصل "أبي يعمل في ورشة غسيل سيارات ووالدتي تعمل في مزرعة، وأنا أردت لعب كرة القدم".

 

لكن ربما لم يحلم أبدا أسامة بن لادن بتواجد اسمه في قائمة بلاده وهو في سن الـ14، وهو ما جعله يشعر بسعادة لا توصف بعد قرار الاستدعاء.

 

ومن هنا تسائلة صحيفة debate: "هل قدرات بن لادن الهجومية هل التي ستجعله يلمع في عالم كرة القدم أم تشابه اسمه مع مؤسس شبكة القاعدة المتطرفة أسامة بن لادن – على حد وصف الصحيفة – سيكون هو السبب؟".

 

لكن على ما يبدو فأنه بعد 4 سنوات سيختفي اسم أسامة بن لادن من سجلات الكرة في بيرو.

 

صاحب الـ14 عاما قرر أنه "سأقوم بتغيير اسمي. لقد فكرت في ذلك وأتخذت القرار".

 

وأشار "عندما يحين الوقت وأصل إلى الـ18 من عمري، سأقوم بتغيير اسمي".

 

بن لادن يُعد سريعا للغاية بالكرة وهو ما جعل زملائه في الفريق يطلقون عليه لقب "القرد" نظرا لسرعته الكبيرة.

 

ولم يتردد أسامة بن لادن في ذكر اللاعب الذي يتمنى في يوم من الأيام أن يصبح مثله، فهنا نتحدث عن ليونيل ميسي.

 

وهو ما كشفه اللاعب في حواره مشيرا إلى "أريد أن أكون مثل ميسي".

 

صحيفة elespectador تحدثت عن أن بطولة أمريكا الجنوبية تحت 15 سنة قد تكون فرصة مناسبة جدا لظهور أسامة بن لادن نظرا لأن منتخب بيرو يعد قويا.

 

وتوج منتخب بيرو بلقب البطولة في نسختها عام 2013 بعد الفوز على كولومبيا في النهائي بهدف مقابل لا شيء

 

المصدر: سبوتنيك+ موقع في الجول