ads
ads

بتر أصبع تلميذة بإحدى مدارس بميت غمر.. تفاصيل مؤلمة

ارشيفية
ارشيفية
سوزان الفلال
ads

أعلن علي عبدالرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية، فتح تحقيق عاجل في واقعة إصابة تلميذة ببتر جزء من أصبع "الإبهام"، أثناء تواجدها مع أحد أقاربها أمام مدرسة "الحرية" الابتدائية، بقرية كفر بهيدة التابعة لإدارة ميت غمرالتعليمية، وذلك بعد إغلاق الباب الحديدي على أصبعها، في اليوم الأول للدراسة.

 وقال وكيل وزارة التربية والتعليم فى تصريحات صحفية، إن التحقيق يأتي بعد 3 أيام من محاولة إدارة المدرسة احتواء الواقعة، وتحرير محضر بالتصالح مع أسرة التلميذة المصابة.

 وأشار عبدالرؤوف إلى أن التحقيقات أكدت حدوث زحام ومشاجرات أمام مدرسة الحرية الابتدائية، في اليوم الأول للدراسة، ما أدى إلى إصابة تلميذة في الصف الثاني الإعدادي، تُدعى سلمى إبراهيم، وهي ليست من تلاميذ المدرسة محل الواقعة.  

وأوضح أن التلميذة المصابة كانت صحبة أحد أقاربها، وأثناء تدافع أولياء الأمور لدخول المدرسة، جرى إغلاق باب المدرسة، بينما كانت التلميذة تقف بجواره، ما أدى إلى إصابتها وأجريت لها الإسعافات اللازمة، كما جرى استدعاء الشرطة، وتحرير محضر تصالح بين أسرة الطفلة وإدارة المدرسة.

 فيما قالت "فاتن محمد"، والدة التلميذة المصابة، أن ابنتها "سلمى" ذهبت، يوم السبت الماضي، مع ابن عمتها المقيد في الصف الأول الابتدائي بمدرسة الحرية، من أجل توصيله إلى المدرسة، وعندما رأتها مديرة المدرسة، عنفتها وأجبرتها على الخروج، وحال إغلاق المديرة باب المدرسة بقوة، تسبب ذلك في بتر جزء من أصبعها.