ads
ads

«الأمن العام» يكشف غموض «قتيل الصحراوى» بالسويس

النبأ

تمكن قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية ، كشف غموض العثور على جثة شخص مقتولا داخل «جوال» على طريق السويس الصحراوى، وتبين أن 3 أشقاء وراء ارتكاب الجريمة، وتم ضبطهم تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية. 

الأربعاء الماضى، تلقى قسم شرطة عتاقة، بلاغا بالعثور على جثة لشخص مجهول، داخل جوال بلاستيكى، بالمنطقة الجبلية طريق القاهرة / السويس، فى حالة تحلل، والعثور بطيات ملابسه على كيس بداخله جرام من مخدر الهيروين. 

خطة مُحكمة وضعها فريق البحث، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، تمكن من خلالها تحديد هوية المجنى عليه، وتبين أنه عاطل، مُقيم بدائرة قسم الشرابية بالقاهرة، كما توصلت التحريات، إلى تحديد مرتكبى الواقعة، ثلاثة أشقاء. 

عقب تقنين الإجراءات، تم استهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام، بمشاركة الإدارة العامة لمباحث القاهرة بقيادة اللواء نبيل سليم مدير المباحث، أسفرت عن ضبطهم، بمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات، أقروا بها واعترفوا تفصيلياً بارتكابهم الواقعة، لسابقة حدوث مشاجرة بينهم والمجني عليه. 

وأضاف أحد المتهمين فى اعترافاته، أنهم بتاريخ الواقعة، وحال سيره، فوجئ بمحاولة المجنى عليه التعدي عليه بالضرب بذات السلاح، لإجبار شقيقه على التنازل عن المحضر المُحرر ضده، فقام بالهرب منه، والاختباء بمدخل العقار سكنهم، فلاحقه المجنى عليه وتعدى عليه بالضرب بقطعة حديدية، عثر عليها بمدخل العقار، فقام باستخلاص السلاح الأبيض من يده، وعاجله بعدة طعنات، محدثاً إصابته التى أودت بحياته، واستعان بشقيقيه للتخلص من جثته.