ads
ads

على الهواري يكتب: دائرة النار

النبأ

الصراع بين السلطة والمال والقبيلة والعلم يشعل الصراع على الكرسي اليتيم في مركز دار السلام بسوهاج


أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات الكشف النهائي للمرشحين لانتخابات مجلس النواب على المقاعد الفردية، وذلك عن الدائرة الثامنة بمحافظة سوهاج ومقرها مركز دار السلام.


وقد شملت قائمة المرشحين، جابر الطويقي، رمز الكتاب،  اللواء أشرف عطا، رمز الاتوبيس، دكتور النسر راشد الشريف،رمز المروحة، الصحفي علاء السمان،رمز الصقر، أحمد العمدة، رمز الأسد،  ناصر أحمد محمود،رمز عنقود عنب، خالد أبو بكر، رمز بندقية الصيد، عنتر الطويقي، رمز المدفع، أيمن عبد الستار رضوان، رمز التمساح، حسين عبد الله، رمز العقرب، أحمد عبد السلام قورة، رمز الكف، السيد عبد القادر، رمز السفينة، الدكتور صالح عمر، رمز الحصان، عاصم عمار، رمز النخلة، أحمد الضبع عثمان، رمز الطائرة الهليكوبتر.


نبذة من السيرة الذاتية لكل مرشح


·       جابر أحمد محمد عبد العال، وشهرته جابر الطويقي، وهو مرشح عن حزب مستقبل وطن، وهو عضو في البرلمان الحالي، وكان عضوا في برلمان 2010 وهو أقصر برلمان فى تاريخ مصر. 

      

·       اللواء أشرف عطا سليمان عبد الرحمن، وشهرته أشرف عطا، وحسب سيرته الذاتية، هو حاصل على كلية الشرطة عام 1985، ثم عمل ملازماً لقسم شرطة سوهاج فى عام 1985، ثم رئيساً لنقطة الدويرات مركز المنشاة، ثم معاوناً لوحدة مباحث مركز جهينة، ثم رئيساً لوحدة مباحث مركز جهينة، ثم مفتشاً لمباحث قسم اول سوهاج، ثم مفتشاً لمباحث قسم ثانى سوهاج، ثم ضابطاً بقسم تنفيذ الأحكام بسوهاج، ثم رئيساً لمباحث تنفيذ الأحكام بسوهاج،‏ ثم رئيساً لمنطقة تنفيذ الأحكام بجنوب الصعيد ‏لقطاع الأمن العام، ثم رئيساً لمنطقة شمال الصعيد لقطاع الأمن العام، ثم مساعداً لمدير تنفيذ الأحكام للوجه القبلي، وأخيرا عمل حكمداراً لمديرية أمن قنا من عام 2018  حتى ‏عام 2020‏، وحصل على نوط الامتياز من الدرجة الأولى من الرئيس عبد الفتاح السيسي تقديرا لجهوده في عمله، ويخوض الانتخابات للمرة الأولى مستقلا.

·       النسر راشد محمد صابر، وشهرته، النسر راشد الشريف، وهو استاذ مساعد المسالك البولية بكلية الطب جامعة سوهاج، مرشح فردي عن حزب حماة الوطن.


·       علاء الدين مصطفى السمان، وشهرته علاء السمان، صحفي، مرشح فردي مستقل، ويخوض الانتخابات لأول مرة.


·       أحمد توفيق إبراهيم هلال، وشهرته أحمد العمدة، وهو لواء أركان حرب بالقوات المسلحة على المعاش، وهو يخوض الانتخابات للمرة الأولى.

·       صالح عمر أحمد حسن، وشهرته الدكتور صالح عمر الكبير، وهو مدرس قانون المرافعات المدنية والتجارية بكلية الحقوق جامعة أسوان.


·       ناصر أحمد محمود عبد الله، ويعمل رئيس الشئون المالية ببنك التنمية والائتمان الزراعي بمركز دار السلام، وقد خاض الانتخابات الماضية باسم حزب الكرامة.


·       خالد عيسى إبراهيم أبو بكر، وشهرته خالد أبو بكر، وهو مأمور ضبط قضائي بإدارة التنفتيش بمنطقة تأمينات سوهاج.


·       عنتر عبد الحميد محمود عبد اللطيف، وشهرته عنتر الطويقي، وهو يعمل محامي حر.


·       أيمن عبد الستار أحمد على، وشهرته أيمن عبد الستار رضوان، وهو محامي.


·       حسين عبد الله أحمد مصطفى، وشهرته حسين عبد الله، وكيل معهد النغاميش الابتدائي الأزهري.


·       أحمد الضبع عثمان العسكري، وشهرته أحمد الضبع، وهو حاصل على ليسانس حقوق.


·       عاصم عمار محمد أحمد، وشهرته عاصم عمار، حاصل على دبلوم فوق المتوسط حاسي ألي، مرشح عن حزب الوفد الجديد، وقد خاض الانتخابات الماضية.


·       أحمد محمد عبد السلام صديق قورة، وشهرته أحمد قورة، مرشح عن حزب حماة الوطن، وهو رجل أعمال ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الكويتية، وعضو منتدب لشركة ايمز الدولية لتجارة السيارات، وهو برلمانى سابق عن الحزب الوطنى الديمقراطي السابق.


·       السيد عبد القادر السيد محمود، وشهرته أبو عمر، وهو محامي بالنقض.


·       محمد سلمان السيد محمود، وشهرته محمد ابن سلمان، دبلوم صنايع.

 

يتبين من السيرة الذاتية للمرشحين، أن الصراع  في هذه الانتخابات سيكون بين المال والسلطة والقبيلة والعلم، وهناك من يرى أن المعركة محسومة لصالح المال السياسي كالعادة، وهناك من يرى أن الكفة ستميل هذه المرة لصالح أهل السلطة وأهل العلم، وهناك من يرى أن دور القبيلة تراجع لصالح الأحزاب والمصالح، ولا يستبعد البعض حدوث مفاجآت في هذه الانتخابات.


ومما يزيد من سخونة هذه الانتخابات ويجعلها من أكثر الدوائر سخونة على مستوى الجمهورية، هو أن المنافسة ستكون على مقعد واحد فقط، وليس على مقعدين كما كان يحدث في السابق، وبالتالي لن يكون هناك تربيطات أو تنسيق بين المرشحين، ولكن ستكون هاك منافسة شرسة بينهم على هذه المقعد اليتيم، حتى أن البعض أطلق عليها «دائرة النار».


كما أن قبيلة أولاد يحيي تسعى وبكل قوة لانتزاع الكرسي اليتيم، مستغلة وجود مرشح واحد من القبيلة في هذه الانتخابات، هذا المرشح هو الدكتور صالح عمر، وهو استاذ جامعي، واستاذ قانون المرافعات المدنية والتجارية بكلية الحقوق جامعة أسوان، وتضع القبيلة عليه آمالا كبيرة في استعادة الكرسي أو على الأقل المنافسة والوصول لمرحلة الإعادة.