ads
ads

هجوم أزهري عنيف على أغنية أصالة الجديدة «رفقا».. ومطالب بملاحقتها قضائيا

أصالة
أصالة
أحمد بركة
ads


سادت حالة من السخط الشديد داخل المؤسسات الدينية، ورجال الأزهر الشريف عقب خروج أغنية أصالة الجديدة ""رفقا"، حيث استعانت كلمات الأغنية بآيات من القرآن الكريم، وهو ما رفضه مجمع البحوث الإسلامية في فتوى صادرة عنه، خلال الساعات الماضية، مطالب بضرورة وقف بث وعرض الأغنية الجديدة.


من جانبه، قال الشيخ عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقا: إنه لا كلام بعد ما جاء في بيان مجمع البحوث الإسلامية، لافتا إلى ضرورة أن يكون هناك خطوة قضائية ضد المغني والمنتج، وكل من هو مسئول عن هذا الهزل ولا بد من منعها نهائيا.


وتعجب الشيخ عبد الحميد الأطرش، من تصرف البعض الذين هاجوا وماجوا عند صدور الرسوم المسيئة للرسول في إحدى مجلات الدنمارك فأين هم الآن؟، وماذا سيقول الغرب عن هذا العمل المسيء لكلام الرسول عليه الصلاة والسلام، خاصة وأن الإساءة خارجة من مغنية مسلمة.


وطالب الأطرش، بعدم خروج عمل فني للنور يتطرق إلى النبي أو الشريعة الإسلامية إلا بعد العرض على مجمع البحوث الإسلامية أو مشيخة الأزهر أولا للتأكيد على خلوه من أي إساءة للدين الإسلامي والنبي صلى الله عليه وسلم.


وكانت أغنية رفقا لأصالة، تعرضت لموجة من الغضب على وسائل التواصل الاجتماعى، ورد محمد أبونعمة، مؤلف الأغنية، على الأمر مستشهدًا باقتباس الشعراء مثل الأصفهانى وامرؤ القيس وأبونواس وغيرهم، منذ نزول القرآن الكريم، كلمات منه في قصائدهم الشعرية.


وأشار «أبونعمة»، خلال مداخلة له في برنامج «التاسعة» الذي يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، إلى بعض شعراء الجيل الجديد الذين استعانوا أيضًا ببعض آيات القرآن الكريم في قصائدهم.


وأوضح أنه من الناحية الفقهية اجتهد في البحث في هذه المسألة ووجد أن جمهور العلماء أباحوا الاقتباس ما دام لا يخدش الحياء، أو يتم توظيفه في غرض دنيء، مشيرًا إلى أنه أراد استخدام الاقتباس في غرض محمود وليس دنيء وهو التوجيه بحسن معاملة النساء، ولم يجد أنسب من الحديث الشريف لتوصيل مثل هذه الرسالة للناس.