ads

ننشر الأعراض الجانبية للتجارب السريرية على لقاح كورونا

وزيرة الصحة مع الوفد الصيني
وزيرة الصحة مع الوفد الصيني
متابعات
ads


كشفت وزارة الصحة والسكان، عن بعض الأعراض الجانبية التي قد يتعرض لها المتطوع للمشاركة في التجارب السريرية للقاح كورونا؛ قائلة:”قد تحدث بعد التفاعلات الشائعة عند تلقي المتطوع اللقاح وتشمل هذه التفاعلات على أحمرار وتصلب وحكة في موضع التطعيم”.

وأضافت تشمل أيضًا التفاعلات الجهازية على حمى، صداع إرهاق، غثيان قيء إسهال سعال، حساسية آلم بالعضلات آلم بالمفاصل خمول نوبات تشنجية وما الى غير ذلك.

وأشارت الوزارة، إلى أن هذه التفاعلات لا تتطلب علاج فعادة ما تزول من تلقاء نفسها ودون الحصول على وصفة طبية أو دواء، بينما يتم إعطاء المرضى الذين يعانون من أعراض شديدة علاجا لمعالجة الأعراض تحت أشراف الأطباء.

وتابعت الوزارة:”وقد تحدث تفاعلات حساسية شديدة جدا أحيانا بدرجة تتطلب المواظبة على تلقي العلاج في مواعيده المحددة، وقد يعاني عدد قليل من المتطوعين على كدمات موضعية بالجلد عقب سحب عينات من الوريد”.

وأعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أمس السبت، بدء إجراء التجارب الإكلينيكية في مرحلتها الثالثة على لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩)، والتي تخضع للمرحلة الثالثة من التجارب الإكلينيكية، في إطار حزمة متكاملة تشمل البحوث على اللقاحات المحتملة والتعاون في مجال التصنيع حال ثبوت فعاليته، وذلك في إطار التعاون مع الحكومة الصينية، وشركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية.