ads

هل يتأخر العلاج؟.. "أكسفورد" تعلق تجارب لقاحها ضد فيروس كورونا

لقاح كورونا
لقاح كورونا
متابعات


أعلنت شركة أسترازينيكا، توقف التجارب السريرية النهائية للقاح فيروس كورونا، الذي طورته وجامعة أكسفورد، مؤقتا بعد مرض أحد المشاركين في التجارب في بريطانيا.

ووصفت أسترازينيكا الأمر بأنه "إجراء روتيني" يتم في حالة إصابة أي مشترك بأي مرض غير واضح، حيث يتم تتبع نتائج تجارب اللقاحات عن كثب في جميع أنحاء العالم.

وينظر إلى لقاح شركة أسترازينيكا وجامعة أكسفورد على أنه منافس قوي بين عشرات اللقاحات التي يتم تطويرها على مستوى العالم، وكانت الآمال كبيرة في أن يكون هذا اللقاح هو أول لقاح يطرح في السوق، بعد نجاح اختبار كل من المرحلة الأولى والثانية.

وشارك في الانتقال إلى المرحلة 3 من اختبار اللقاح في الأسابيع الأخيرة، حوالي 30 ألف مشارك في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والبرازيل وجنوب إفريقيا. وغالباً ما تشمل تجارب المرحلة الثالثة للقاحات آلاف المشاركين ويمكن أن تستمر لسنوات عدة.

وقال متحدث باسم جامعة أكسفورد: “في التجارب الكبيرة، سيصاب البعض بأمراض عن طريق الصدفة ولكن يجب مراجعتها بشكل مستقل للتحقق منها عن كثب”.

وتعد هذه المرة الثانية التي يتم فيها تعليق تجربة لقاح أكسفورد لفيروس كورونا. وتتوقف التجارب بشكل روتيني في أي وقت يتم فيه إدخال متطوع إلى المستشفى عندما لا يكون سبب مرضه واضحاً على الفور. ويُعتقد أنّ التجارب يمكن أن تستأنف في غضون أيام.