ads
ads

استغاثة للرئيس.. السبّاح محمد الحسينى و8 زملائه يُطالبون بقبولهم بـ«المعهد العالى للفنون التطبيقية» بأكتوبر

الطلاب أصحاب الأزمة
الطلاب أصحاب الأزمة

وجّه محمد الحسيني، السباح المصرى الذى يعانى من «متلازمة داون»، وثمانية من الطلاب زملائه، استغاثه لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، ووزير التعليم العالى، والذين تم نجاحهم بتفوق في الثانوية العامة دمج، لقبولهم فى المعهد العالى للفنون التطبيقية بالسادس من أكتوبر.


وقال الحسيني الكارم، والد «سباح المانش»، إن المعهد العالى وقع بروتوكولًا للموافقة على التحاق الطلاب الذين قاموا بعمل سمر كورس لهم في المعهد العالي للفنون التطبيقيه بالسادس من أكتوبر، وخلال الثلاث سنوات السابقين نجحوا بتفوق، دون الرجوع لاختبارات القدرات أو شعبة أدبية أو علمية أو المجموع، حفاظا على توجيهات الرئيس، مضيفا أنه تم تقديمه لوزير التربية والتعليم وتمت الموافقة ولكن قام المجلس الأعلى للجامعات برفض الموضوع دون الرجوع لذلك. 

وأضاف «الكارم» أنه كان كل آخر كورس يقوم المعهد بعمل معرض لمنتجاتهم من أعمال يدوية ورسم وطباعة على المنسوجات، قائلا:" إن هؤلاء الطلاب بارعون في الأعمال البدوية وبالنسبة لهم أفضل من الدراسة الأدبية، ومن الممكن أن يقومو بعمل أعمال خاصة لهم بعد التخرج دون إلزام الدولة وتحملها لهم"، وهى نفس فكره الاتجاه لدراسة الصنايع والمهن والزراعة ودون التحميل على الجامعات، وتجنب الدولة عبء ومحاوله التخفيف من عليها.  

وتساءل: «إن الكليات المتاحه لهم أدبية، فماذا بعد التخرج هل يأخذ الشهادة ويحمل الدولة نسبة تعيين في المصالح الحكومية دون الإفادة للدولة ولا للشخص نفسه، أو أن يمكث في المنزل"، مضيفا " هل الرئيس عندما أشار ووجه للتعامل فى هذا الملف كان لإثبات الذات والاهتمام بهم، وليس للشو الإعلامي"، ونحاول إثبات الذات اقتصاديا لهم بالاعتماد على أنفسهم وعمل أعمال يدوية بعد التخرج والاعتماد على أنفسهم لنا مثل معروف رئيس وزراء كندا في إحدى الاجتماعات تم سؤاله عن الجوارب التي يرتديها فأفصح عن أنها من إنتاج شاب من الاحتياجات الخاصة وهو يحب أن يشجعه ويقف بجانبه وفعلا لابد من تجربة تمكينهم اقتصاديا والاعتماد على أنفسهم وتأهيلهم لسوق العمل بشكل واقعي.. أتمنى من المسؤلين والقائمين عليه بأن يخطو خطى الرئيس عملا و فعلا وروحا».