ads
ads

السفير حسين هريدي لـ«النبأ»: تشكيل تحالف عربي بقيادة مصر والسعودية مهم لمحو آثار «الربيع العربي»

النبأ
على الهواري
ads

قرارات الجامعة العربية تدعو إلى ايجاد تسويات وحلول للمشاكل العربية

رحب السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، بالتحركات المصرية السعودية لتشكيل تحالف عربي للوقوف في وجه الأطماع التركية في الدول العربية ترحيبا كبيرا، مؤكدا على أن العالم العربي في مسيس الحاجة الى مثل هذا التحالف النشط الذي يأخذ على عاتقه توحيد كلمة الأمة العربية لإيجاد حلول عربية للأزمات والصراعات العربية وبذلك يقطع الطريق أمام كافة التدخلات الدولية والإقليمية في الشأن العربي، معتبرا ذلك تحولا إيجابيا في السياسة العربية، وأول علامة على أن الدول العربية اصبحت تدرك أن السنوات التسع الماضية التي بدأت بما يسمى الربيع العربي والإسلوب التي تعاملت به الدول العربية مع الازمات والصراعات العربية أدى لإهتزاز الأمن القومي العربي وأتاح الفرصة لقوى إقليمية وقوى دولية للتدخل بشكل سافر في الشأن العربي.

                                

وأكد «هريدي» في تصريحات حصرية لـ«النيأ»، ترحيبه بأي تحرك مصري سعودي عربي مشترك من أجل وضع حد لسنوات الربيع العربي وتداعياتها السلبية للغاية على الأمن القومي العربي، لاسيما وأن السنوات التسع الماضية لم يكن هناك تحرك عربي مشترك بأهداف مشتركة لايجاد حلول للصراعات العربية، لأن كل مجموعة من الدول العربية كان لها إسلوبها في التعاطي مع هذه الازمات وهذه الصراعات، معبرا عن تفاؤله بأن يكون هذا التحرك بداية موفقة للتعامل مع المشاكل العربية بإرادة عربية مشتركة.

 

 مشددا على أن هذا التحرك المصري السعودي يأتي في اطار قرارات جامعة الدول العربية، مشيرا إلى أن قرارات الجامعة كلها تدعو إلى ايجاد تسويات وحلول للمشاكل العربية، لافتا إلى أن هذا التحرك المصري السعودي المشترك سيؤدي بطريقة غير مباشرة إلى تفعيل دور جامعة الدول العربية.