ads
ads

مطلب هام لأهالي المصري المقتول في الأردن أثناء تشييع جثمانه

النبأ
عبير بدوي
ads

 

شيع  أهالي «عزبة الرملة» التابعة لمركز السنبلاوين والقرى والعزب المجاورة، اليوم، جثمان أمير السيد عبدالحميد الشوري 30 سنة، وشهرته أمير الشورى، الذي قتل في الاردن بالرصاص على يد مواطن اردني، عقب وصول الجثمان من الأردن، بعد وفاته منذ 7 أيام هناك بطلق ناري من شاب أردني بحي النزال وسط العاصمة عمان .


وخرج أهالي العزبة والقري المجاورة في انتظار وصول الجثمان على الطريق وقاموا بالمشاركة في تشييع جنازة مهيبة لوداعه وأطلقوا عليه «شهيد لقمة العيش» .

 

وأكد الأهالي أنه كان من المفترض أن يعود إلى قريته حتى يخطب ويتزوج بعد أن قضي في الغربة أكثر من 10 سنوات في العمل هناك وقام أحد الأردنيين أطلق عايه الرصاص وقضى على حياته .

 

وطالب الأهالي بسرعة القصاص مطالبين بتدخل وزارة الخارجية للحفاظ على حقه والقصاص له .

 

وأكد الأهالى أن السلطات الأردنية ألقت القبض على المتهم، وتقوم السلطات المصرية حاليا بمتابعة ملابسات الحادث وما أسفرت عنه التحقيقات، ويتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية فضلا عن المتابعة الحثيثة والإهتمام البالغ من جانب السفير المصري بعمان شريف كامل، فضلا عن التعاون مع القسم القنصلي والمستشار القانوني للسفارة وذلك لمعرفة ملابسات الحادث وما أسفرت عنه التحقيقات.