ads
ads

جزاء سنمار.. قتل زوجته التي تساعده في العمل بعد أن اتهمها بسرقة عملائه!

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
ads


أدى خلاف مهني بين رجل وزوجته إلى قتل الأخيرة بوحشية بعد أسابيع من ولادة طفلها الثاني.

اعتقد الزوج أن زوجته تخونه مهنيًا، وتحاول سرقة عملائه من مكتبه، حيث أن الزوجان يعملان كمحاسبان، لكن الزوجة كانت تعمل من المنزل.

وقعت الجريمة في ولاية نيو ساوث ويلز الأمريكية حيث تشترك الزوجة مع شريكها في الأعمال المحاسبية المشتركة، حيث كانت تقدم المشورة المالية للعملاء في أي وقت من اليوم.

وغالبًا ما كانت تتلقى المرأة، مكالمات في مكتب الأسرة أو في المطبخ أو أثناء إرضاع طفلها المولود حديثًا.

لكن شريكها أصبح مصابًا بجنون العظمة ويعتقد أنها كانت تتآمر لسرقة عملاء لتدمير حياته المهنية وكانت تتجسس عليه من أجل الحصول على عملائه!

كما أنه أعتقد أنه ليس والد الطفل وأمرها بإجراء اختبار كشف الحمض النووي.

وقررت محكمة الاستئناف في نيو ساوث ويلز، القرار بمعاقبة الزوج بالسجن مدى الحياة، وقررت بأن وفاة المرأة كانت في مكان عملها وأنه ينبغي منح عائلتها 450 ألف دولار كتعويض للعاملة.

وقال نجلها الأكبر، الذي كان عمره 14 سنة وقت الحادث، إن والدته كانت ترد على المكالمات الهاتفية بغض النظر عن مكان وجودها في المنزل، وهو ما كان يعني أنها كانت تعمل من المنزل بود وإخلاص مع زوجها.

وقال محامي الزوجة، إن التعويض الذي حصلت عليه أسرة القتيلة، يعود إلى اعتبار الجريمة، جريمة في مكان العمل، حيث اعتبر القاضي المنزل، مكان العمل.

ودب الشك في قلب الرجل بعد أن بدأت زوجته في الحصول على الكثير من المكالمات الخاصة على هاتفها، بخلاف هاتف العمل، في الوقت الذي بدأ فيه العملاء ينفضون عن الرجل، وهو ما جعله يعتقد أن زوجته تخونه وتسرق العملاء منه.

من جهة أخرى أثيرت قضية العمل من المنزل، والمخاطر التي يمكن أن يتعرض لها العاملون أو العوامل التي يمكن أن تشكل خطرًا عليك أو تعرضك لخطر ما، قد يصل إلى جريمة قتل.