ads
ads

مصريتان بقائمة فوربس لـ 10 سيدات أسسن علامات تجارية إلكترونية قوية في الشرق الأوسط

فوربس
فوربس
ads


أعلنت مجلة فوربس الشرق الأوسط، قائمة تتضمن 10 سيدات أسسن علامات تجارية إلكترونية في الشرق الأوسط، وتمكن من الحفاظ عليها رغم تحديات فيروس كوورنا العالمية.

وقالت المجلة إن قائمة Top 10 Women Behind Middle Eastern Tech Brands 2020 تشمل السيدات اللاتي أسسن علامات تجارية تكنولوجية في منطقة الشرق الأوسط، ونجحن في جمع تمويلات تتخطى ملايين الدولارات.

وأضافت أن بين القائمة، سيدات أعمال من أصول عربية، أو أسسن علامات تجارية في منطقة الشرق الأوسط، وأن التصنيف اعتمد على حجم التمويل الذي حصلت عليه الشركات التي أسستها رائدات الأعمال من المستثمرين.

1 – الفلسلطينيتان منى عطايا ولينا أبي خليل:

أسست منى عطايا منصة (Mumzworld) مع شريكتها لينا أبي خليل في عام 2011، وتوسعت منذ تأسيسها لتكون أحد أكبر مواقع التسوق الإكتروني في سوق المنتجات الخاصة بالعناية بالأم والطفل.

وضمن خطة التوسع، أنشأت الشركة مستودعا بمساحة 66 ألف متر مربع في مدينة دبي الصناعية، الذي يعد حالياً مركز أعمالها، ويحتوي على أكثر من 250 ألف منتج.

وقد تخطى إجمالي التمويل الذي جمعته الشركة حتى الآن من مصادر خارجية، نحو 50 مليون دولار، بعد حصولها على تمويل قيمته 10 ماليين دولار في وقت مبكر هذا العام، لتعد بذلك أكثر الشركات التي أسستها سيدات جذبا للتمويل في المنطقة.

2 – أمبارين موسى من مورشيوس

أسست أمبارين موسى منصة (Souqalmal.com) عام 2012 بدبي. وتعمل المنصة على عقد مقارنات بين منتجات التأمين المختلفة التي تقدمها البنوك الرائدة وشركات التأمين في الشرق الأوسط.

ثم توسعت الشركة لاحقاً وأضافت أقساماً أخرى للمقارنة في مجالات: التعليم والإتصالات والسيارات. وقد شهدت الشركة ارتفاعاً ملحوظا في الإيرادات بنسبة تزيد عن 70 %عام 2019، بعد زيادة عقود التأمين بنسبة فاقت 50%. في حين نجحت أمبارين في الحصول على تمويل بقيمة 15 مليون دولار لشركتها حتى الآن. ووقع الاختيار عليها في العام الماضي، لتكون عضوا بمبادرة (The Task Force on Digital Financing) وهي مبادرة عالمية بقيادة الأمم المتحدة، تركز على الدور الذي تؤديه التكنولوجيا المالية في التنمية المستدامة. بالإضافة إلى كونها تشغل منصب الرئيس التنفيذي للشركة.

3 – الإنجليزية سارة جونز:

أطلقت سارة جونز رائدة الأعمال الإنجليزية منصة (Sprii.com) في دبي عام 2014. وهي منصة تجارة إلكترونية تركز على تقديم منتجات العناية بالأطفال. وقد توسعت الشركة سريعاً فعرضت في عام 2017 المنتجات والملابس المنزلية وأدوات اللياقة البدنية في أقسامها بالمنصة، لتشمل بذلك أكثر من 3000 علامة تجارية من ضمنها (Pampers) و(Maxi Cosi) و(Lego).

ونجحت سارة في الحصول على تمويل بقيمة 15 مليون دولار خلال 3 جولات تمويلية, كما أصبحت دائمة الحضور في المؤتمرات مثل: (the Middle East Retail Forum) و(the Arab E-Commerce Summit) ومعروفة بأفكارها عن اتجاهات التجارة الإلكترونية.

4 – اللبنانية – الأمريكية دانا عبدالباقي:


أطلقت دانا عبدالباقي منصتها (MUNCH:ON) المعروفة سابقاً باسم (LUNCH:ON) عام 2015 . ونجحت في الحصول على تمويل بقيمة 15 مليون دولار من جهات عدة مثل: (Wamda Capital) و(Global Ventures) و(B&Y Ventures) و(Derayah VC Fund) و(Mindshift Capital) و(Shorooq Investment) بالإضافة إلى (Vision VC).

واقتصرت أعمالها على الشركات فقط، قبل أن تتوسع لتشمل بعض المناطق الرئيسة في دبي أيضاً، متضمنة المواقع السكنية. وتعمل حالياً مع أكثر من 200 مطعم في دبي، وتعمل على توصيل الوجبات إلي أكثر من من 500 مكتب حول الإمارات.

5 – اليونانية ايوانا انجيليداكي:

شاركت في تأسيس منصة (Instashop) لخدمات البقالة حسب الطلب في دبي عام 2015. وللمنصة حضور في الإمارات والبحرين ومصر ولبنان، بالإضافة إلى اليونان. في حين تعد جزءاً من(Jabbar Internet Group) وهي الشركة التي أسست منصة (Souq.com) التي بيعت لاحقاً لشركة أمازون. كذلك تدعم المنصة (Venture Friends) و(Jabbar.com) و(Amazon.com) إضافة إلي 450 ألف مستخدم نشط في أكثر من 5 دول.

6 – الأردنية نور الحسن:

أسست الأردنية نور الحسن شركتها (Tarjama) التي يقع مقرها بدبي عام 2008.وهي شركة تقدم حلول اللغويات والترجمة. وقد أطلقت أيضاً مشاريع أخرى تابعة لها مثل: (Tarjama Enterprise) و(Ureed.com) و(TarjamaMS) و(AdvanceML). في حين نجحت ترجمة في الحصول علي تمويل بقيمة 5 ملايين دولار، عبر جهات استثمارية بقيادة (Anova Investments).

7 –بريسيلا إلورا شاروك:

ساهمت بريسيلا في تأسيس شركة إدارة كلمات المرور(MYKI) عام 2015 .وتقدم خدماتها اليوم ألكثر من 700 ألف مستخدم في 172 دولة، من بينها شركات عالمية مثل: (Barracuda) و(ConnectWise) إضافة إلي (CB Insight).

وجمعت الشركة تمويلات إجمالية تزيد عن 5 ملايين دولار من عدة مؤسسات تمويلية مثل: (BECO Capital) و(B&Y Venture) و(Leap Ventures). وقد دعاها وزير الإستثمار والتكنولوجيا اللبناني السابق، لتولي منصب مستشار ريادة الأعمال في لبنان.

8 – عبير السيسي:

أسست عبير السيسي وهي مصرية أمريكية برفقة زوجها كريم الصاحي منصة (Elves) عام 2017 ،ومقرها لوس أنجلوس بأميركا. وتتيح المنصة للمستخدمين تقديم طلبات السفر أو حجوزات الفنادق أو المساعدة في العثور على الأمتعة أو جدولة الاجتماعات بعد ذلك يعمل التطبيق على البحث عن المعلومات وإجراء المعاملات اللازمة.

ونجحت الشركة في الحصول على إجمالي تمويل بقيمة 4 ملايين دولار من عدة مستثمرين، منها 5.1 مليون دولار حصلت عليها المنصة في وقت مبكر هذا العام من (Sawari Ventures ) كما تخطط للحصول على تمويل أكبر قريبا ً. وتزامنا مع تفشي فيروس كورونا ارتفعت مبيعاتها بشكل ملحوظ. في حين شاركت عبير من خلال حديثها في مناسبتين بالمنتدى الاقتصادي العالمي، وأثنت شيريل ساندبيرغ، الرئيس التنفيذي للعمليات في فيسبوك، على علامتها التجارية. وبالإضافة إلى ًكونها مؤسسة الشركة، تشغل عبير حاليا منصب رئيس الخبرة.

9 – الأردنية علا دودين:

شاركت الأردنية علا دودين في تأسيس منصة (BitOasis) عام 2015 في دبي، وتشغل أيضا منصب الرئيس التنفيذي. في حين تتيح المنصة لمستخدميها إمكانية التداول في أسواق العملات الرقمية، مما يجعلها المنصة الأولى من نوعها التي تحصل على ترخيص مبدئي للعمل بدولة الإمارات.

ومن خلال هيئة الرقابة المالية بسوق أبوظبي العالمي، سمح للمنصة بالعمل بدءاً من 2020/2021 . وقد نجحت المنصة حتى الآن بالحصول على التمويل خلال جولتين من مؤسسات بالمنطقة، وأخرى عالمية، بالإضافة إلى أنها تنوي التوسع والعمل في الأسواق السعودية العام المقبل. فيما حصلت علا على درجة البكالوريوس في الهندسة الإلكترونية من جامعة برمنغهام.

10 – غادة الطناوي:

أطلقت غادة الطناوي منصتها الإلكترونية (La Reina) لإستئجار الفساتين عام 2017 في مصر، بهدف إتاحة فساتين الزفاف والمناسبات وجعلها في متناول السيدات.

ونجحت بالحصول على تمويل يزيد عن مليون دولار منذ تأسيس مشروعها، ولديها ما يفوق 100 ألف مستخدم من بينهم مشاهير في المنطقة، مثل: أمينة خليل وسلمى أبوضيف. وهي تشغل حاليا منصب الرئيس التنفيذي للمنصة.