ads
ads

تصريحات مهمة لـ«محافظ المنيا» عن التصالح في مخالفات البناء.. تعرف عليها

جانب من التفقد
جانب من التفقد
المنيا : ماهر المنياوى

أكد اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، استمرار وانتظام عمل المراكز التكنولوجية بمراكز المحافظة فى استقبال طلبات التصالح في مخالفات البناء خلال أيام العطلات (الجمعة والسبت)، وفقاً لأحكام القانون رقم 17 لسنة 2019 ولائحته التنفيذية، والقانون رقم 1 لسنة 2020 ولائحته التنفيذية، تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية وتكليفات الحكومة بتقديم كافة سبل التعاون والتسهيلات للمواطنين المتقدمين للتصالح على تلك المخالفات، لسرعة تقنين أوضاعهم وفقًا للاشتراطات القانونية قبل انتهاء المدة المحددة.

  قال المحافظ ان هناك فرصة كبيرة أمام المواطنين الراغبين فى التصالح لتصحيح أوضاعهم فى مخالفات البناء، وفقاً للقانون وعدم تعرضهم لإزالة المخالفات، لافتاً إلى أنه سيتم تسليم المتقدمين شهادة تفيد ذلك لتقديمها للجهات المختصة، وذلك بعد دفع المبالغ المالية الخاصة بجدية التصالح لحين انتهاء التقييم والبت من أعمال اللجنة المختصة.

وناشد المحافظ، المواطنين المخالفين إلي ضرورة الإسراع في تقديم طلبات التصالح وذلك بجميع المراكز التكنولوجية بمراكز المحافظة خلال جميع أيام الأسبوع، بالإضافة إلى أيام الجمعة والسبت، وسداد جدية التصالح بنسبة 25 % من قيمة المخالفة وفقا للمساحة المحددة في الطلب، وذلك خلال 30 يوماً اعتباراً من 15 يوليو الجاري، مؤكداً ان تخفيض اسعار التصالح والذي ستقرره اللجان المشكلة لهذا الغرض سيكون سارياً على جميع الطلبات التي تم تقديمها.

ووجه المحافظ، القيادات التنفيذية بالمحافظة بمتابعة سير العمل في المراكز التكنولوجية، وتقديم كافة التسهيلات للمواطنين أثناء تقديمهم طلبات التصالح على مخالفات البناء لتقنين الأوضاع فى الأعمال المخالفه، مشددًا على ضرورة تقديم أوجه الدعم اللازمة للتسهيل على المواطنين خلال استقبال طلبات التصالح مناشداً كافة المواطنين المخالفين بسرعة تقديم الطلبات قبل انتهاء المدة المحددة.

وأكد المحافظ على أنه ستتم الإزالة الفورية لجميع المخالفات التى لا تسدد مبالغ جديه التصالح والتى تقدر بحوالى 25 % من قيمة مقابل التصالح على المساحة المخالفة المقدم عنها الطلب، تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية والسيد رئيس مجلس الوزراء وتكليفات السيد وزير التنمية المحلية بالتعامل بمنتهى الحزم والشدة مع المخالفين.

وكان الدكتور محمد محمود أبو زيد، نائب المحافظ، قد تفقد عدد من المراكز التكنولوجية لمتابعة سير العمل وتقديم طلبات التصالح، تيسيرًا على المواطنين المتقدمين للتصالح.