ads
ads

أبرز تصريحات وزير البترول بشأن العاملين بالقطاع.. اليوم الثلاثاء

وزير البترول
وزير البترول
متابعات


أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إطلاق المرحلة الثانية من البرنامج التدريبي للعاملين بالثروة المعدنية في إطار استراتيجية تطوير ورفع كفاءة مجموعة من العاملين المؤهلين لإعدادهم للمرحلة القادمة، والبالغ عددهم 110 من العاملين بهيئة الثروة المعدنية، موضحاً أن البرنامج يأتي كأحد المحاور المهمة لاستراتيجية الوزارة لتطوير وتحديث قطاع التعدين لزيادة مساهمته في الاقتصاد القومى كأحد مصادر الدخل تفعيلاً لرؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، حيث تتولى شركة "إنبي" تنفيذ البرنامج بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للثروة للثروة المعدنية.

وأكد الملا خلال لقاء عقد بالفيديو كونفرانس مع العاملين المختارين للمجموعة الثانية بالبرنامج، أن التوسع فى الاستثمار في الموارد البشرية بقطاع التعدين صار ضرورة حتمية انطلاقاً من أن الكوادر المؤهلة تأهيلاً علمياً وعملياً رفيعاً هي الركيزة الأساسية لنجاح تطوير وتحديث قطاع التعدين، وفق بيان لوزارة البترول اليوم الثلاثاء.

وأشار إلى أن الوزارة تعمل باستمرار على تنفيذ برامج غير تقليدية لرفع كفاءة العاملين لضمان مواكبتهم للتطور العلمي والتكنولوجي والفني في مجال عملهم وتحفيزهم على الاستفادة من تلك الفرص لتعزيز خبراتهم العلمية والعملية وتقديم أداء متميز.

ولفت إلى أن برنامج تطوير وتحديث قطاع التعدين يمضى بنجاح حيث ساهم في تنفيذ العديد من الإصلاحات المهمة على الصعيدين التشريعي والاستثماري بما أفرز مناخا إيجابياً للاستثمار في هذا القطاع ستظهر نتائجه بشكل كبير خلال الفترة المقبلة ولاسيما بعد تعديل قانون التعدين وإصدار لائحته التنفيذية الجديدة وإقرار تيسيرات في إجراءات الاستثمار ونماذج مالية جديدة تواكب المعمول به عالمياً وبالفعل تم طرح مزايدة جديدة للبحث عن الذهب في مصر في ضوء التعديلات التي تم إقرارها لتهيئة مناخ الاستثمار التعديني.

وأكد الوزير أهمية الكشف الجديد للذهب في منطقة إيقات بصحراء مصر الشرقية في تحفيز الاستثمار بمصر في البحث عن الذهب واستغلاله وجذب مستثمرين في هذا المجال خاصة وأن المناخ مهيأ بقوة للاستثمار بعد نجاح الإصلاحات الاقتصادية وتوافر عوامل الاستقرار والجذب الاستثماري في الدولة المصرية.

كما وجه الملا -خلال اللقاء- بسرعة استكمال الجانب المتبقي من مشروع الخرائط الجيولوجية الرقمية "الديجيتال" في إطار تطوير أساليب العمل التعديني والاعتماد على الحلول الرقمية الفاعلة في الترويج لفرص الاستثمار بقطاع التعدين.

يُشار إلى أن برنامج بناء وتطوير العنصر البشري في التعدين يركز على دعم المعرفة والمهارات والقدرات التي تخدم مجال العمل التعديني بشكل كبير، وقد تم استحداث برنامج خاص باقتصاديات صناعة التعدين ضمن البرنامج التدريبي الشامل الذي تم تصميمه للمتدربين والذي يستفيد منه 450 عاملاً على مراحل من مختلف التخصصات، يمثلون مستويات مختلفة ابتداء من حديثي الخبرة والجدد وكذلك الإدارة الوسطى والعليا وتم تقسيمها على 6 مجموعات، وقد انتهت المجموعة الأولى التي ضمت 60 من العاملين من البرنامج التدريبي المُعد لها بنجاح، وجاري استكمال تدريب باقي مجموعات البرنامج تباعاً.