ads

مهم للأطباء.. وزيرة الصحة تعلن تفاصيل جديدة حول "الزمالة المصرية"

وزيرة الصحة
وزيرة الصحة
متابعات


كشفت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، أنه تم إلحاق أطباء التكليف ببرنامج الزمالة المصرية، مشيرا إلى أنه تقدم حتى الآن 55 % من شباب الأطباء الخريجين ببرنامج الزمالة.

جاء ذلك خلال كلمة وزيرة الصحة أمام الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم لمناقشة مشروع قانون مقدماً من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانون تنظيم شئون أعضاء المهن الطبية العاملين بالجهات التابعة لوزارة الصحة والسكان من غير المخاطبين بقوانين أو لوائح خاصة الصادر بالقرار بقانون رقم 14 لسنة 2014، وبمد الخدمة لأعضاء المهن الطبية، وبإنشاء صندوق التعويض عن مخاطر المهن الطبية، لبحثه ودراسته وإعداد تقرير عنه لعرضه علي المجلس لنظره.

وأضافت وزيرة الصحة، أنها تريد أن تطمئن المجتمع على شباب الأطباء، لافتةً إلى أن برنامج الزمالة المصرية، هو برنامج مقدر دوليا ومعترف به في جميع الدول العربية باسم شهادة الزمالة المصرية، لافتة إلى أن الدعم السياسي للمنظومة الصحية بالكامل غير مسبوق في تاريخ مصر.

وأوضحت أن مصر والعالم، شهد أزمة صحية غير مسبوقة من حيث اتساع نطاق انتشارها وجسامة تداعياتها السياسية والاجتماعية والاقتصادية، ألا وهي جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وطالت الجائحة دول العالم بأسره، وامتدت تلك الآثار لتشمل إرغام الدولة على الانعزال أو إغلاق الحدود.

وأشارت إلى أن القيادة السياسية حرصت على عبور تلك الأزمة من خلال إجراءات جهود غير مسبوقة أسهمت وتسهم في تحقيق أعلى معدلات للأمان ووفقاً لمحددات ثابتة قائمة على تحقيق سلامة المواطنين، وكان الأبطال في إدارة تلك الأزمة العاملون بالمنظومة الصحية، الذين كانوا على مستوى المسئولية وتفاعلوا باحترافية ومهنية رفيعة المستوي في مواجهه الجائحة.

وخلال الجلسة كان الدكتور مجدى مرشد، عضو لجنة الشئون الصحية، طالب باحتواء شباب الأطباء وحل مشاكلهم حتى لا يلجأوا للهجرة للخارج واستقطابهم من جانب بعض الدولة للاستفادة منهم نظرا لكفاءتهم، قائلا : "أبنائنا الأطباء خاصة البراعم لابد أن نحتويهم ونريحهم جغرافيا وفى تخصصاتهم بدلا من هجرتهم للخارج، هم غاليين جدا ومكلفين جدا".