ads

قصة مأساوية وراء الواقعة.. تفاصيل انتحار ربة منزل بـ«طريقة بشعة» فى حلوان

ارشيفية
ارشيفية
عادل توماس

توفيت ربة منزل، اليوم الإثنين، عقب تناولها مجموعة من الحبوب بمنطقة المثلث التابعة لدائرة قسم شرطة حلوان، بعد سفر زوجها لدولة ليبيا منذ ثمانية أشهر، وعدم قدرتها على تلبية احتياجات أطفالها، ورفض أسرتها الخروج للعمل لانتمائها لعائلة من الصعيد.

وروت والدتها القصة قائلة:"إن أطفالها توجهوا إلى غرفتها، وطرقوا الباب إلا أنها لم تستجب، وبعد دقائق سمعت صوت صراخ هستيرى، حيث وجدوها فى حالة إغماء ومتناثر حولها كمية من الأدوية، فى مشهد لن ينسى أبدًا".

واستعانت السيدة بالجيران، وتم نقلها إلى معهد السموم بالقصر العيني، وبعد مرور 72 ساعة فارقت الحياة، وأشارت الأم إلى أن السبب وراء انتحار ابنتها هو رفض أبناء عمومتها لخروجها للعمل لتلبية احتياجات أطفالها وعدم مساعدتها فى اجتياز تلك الأزمة، لحين عودة زوجها من الخارج، ما شكل ضغطا نفسيا كبيرا عليها، لأنها تشعر بالحزن عندما يطلب أطفالها أشياء وأطعمة ولا تقدر على تلبية تلك الطلبات.

وكلفت النيابة العامة تحت إشراف المستشار أحمد سليم رئيس النيابة والمستشار أحمد مصطفى مدير النيابة وحدة مباحث حلوان بإجراء التحريات حول الواقعة، وتكليف الصحة بأعداد التقارير الطبية لبيان سبب الوفاة.