ads
ads

لغز اختفاء «الفيتامينات وأدوية المناعة» من الصيدليات

النبأ
إيمان قشطة

من جديد عادت أزمة الفيتامينات الخاصة برفع المناعة والمتعلِقة ببروتوكول وزارة الصحة في علاج فيروس كورونا المستجد تلقي بظلالها على سوق الدواء، خاصة مع نقص هذه الأدوية فى صيدليات الإسكندرية.

في البداية يؤكد صاحب صيدلية بمنطقة سيدي جابر، عدم تواجد فيتامين "c" الفوار منذ فترة، وأيضا فيتامين "د"، مشيرا إلى أنه لا يعلم متى سيتم طرحهما مرة أخرى.

فيما أشار صيدلي آخر في منطقة سموحة إلى اختفاء فيتامين "c"،و"د" والزنك وجميع الفيتامينات المستخدمة ببروتوكول علاج فيرس "كورونا" وعدم طرحهم مرة أخرى بعد نفاد الكميات الموجودة، لافتا إلى أن الموزعين استغلوا الموقف بهدف طرح الفيتامينات بعد فترة على الصيدليىات بسعرها دون إجراء خصومات وبالتالي إجبار الصيدلي عل بيعها دون هامش ربح. 

وأضاف أن «عقار البلاكونيل» يتم صرفه حاليا بروشتات بشكل رسمي من صيدلية الإسعاف فقط التابعة لوزارة الصحة وتحويل جميع الكميات المصنعة منه إلى مستشفيات العزل.

ومن ناحيته، قال الدكتور سمير صديق، رئيس شعبة الصيادلة بـ«غرفة الإسكندرية التجارية» لـ"النبأ"، إن مافيا احتكار الدواء وراء الأزمة مشيرا إلى أن الشركات الاستثمارية ومتعددة الجنسيات استغلت الموقف وأصبحت تتحكم في الفيتامينات وأدوية المناعة بفضل إمكانياتها الضخمة. 

وطالب «صديق» الحكومة بسرعة التدخل عن طريق قيام إدارة رصد النواقص بشؤون الصيادلة التابعة لوزارة الصحة برصد الأدوية والفيتامينات الناقصة والتي تعد ذات أهمية بالغة في رفع المناعة لمواجهة الفيرس خاصة في العزل المنزلي.

وأضاف رئيس شعبة الصيادلة أن الحل الوحيد في تدخل القطاع العام عن طريق استيراد المواد الخام وتكليف شركات الأدوية التابعة للحكومة بإنتاج النواقص لاحتواء الأزمة وعدم ترك المواطن فريسة لمافيا الدواء خاصة في ظل الظروف الراهنة.