ads

وليد الدالي يقدم نصائح هامة لمرضى السكري للتعامل مع الأنسولين

الدكتور وليد الدالي - أرشيفية
الدكتور وليد الدالي - أرشيفية
هويدا علي


شدد الدكتور وليد الدالي، أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، على أهمية حرص مريض السكري على فهم كيفية التعامل مع جرعات الأنسولين اللازمة للسيطرة على معدلات السكر ضمن الحدود الآمنة، مؤكدا أن الأنسولين يتم إفرازه من خلايا بيتا في البنكرياس وفق نظام رباني محكم ودقيق، ولكن عندما تنقص أو تجف هذه الخلايا لابد من تعويض الأنسولين بجرعات خارجية قد تزيد أو تنقص وفقا لحالة الجسم واحتياجه.


وأضاف الدكتور وليد الدالي، أن مرضى السكري الذين يحتاجون في الأغلب جرعات أعلى من الأنسولين هم من يعانون من الأمراض المعدية، أو أصحاب الوزن الزائد، أو الذين يتناولون أدوية تقلل من حساسية الأنسولين، كذلك حالات السكري أثناء الحمل، بينما مرضى السكري الذي يحتاجون جرعات أقل من الأنسولين هم الذين يفقدون الوزن، أو من لديهم خلل في وظائف الكلى.


وأوضح أنواع إبر الأنسولين لمرضى السكري، وهي الأنواع التي تختلف وفقا للوقت الذي يبدأ فيه الأنسولين بالعمل بعد الحقن، والوقت المراد للوصول لأعلى فاعلية من الأنسولين، وأخيرا مدة وجود الأنسولين في الجسم، ولذلك يوجد أنواع مختلفة من الأنسولين ما بين سريع المفعول، ومتوسط المفعول، وقصير المفعول والأنسولين المختلط، وهو ما يؤكد أهمية المتابعة الدورية مع الطبيب لمتابعة جرعات الأنسولين المطلوبة، وقياس معدلات السكر، والتأكد من النمط العلاجي الخاص بالمريض.


وعن الطريقة الصحيحة لحقن الانسولين، أشار الدكتور وليد الدالي، إلى أنه لابد من تنظيف الجلد المراد حقنه وتطهيره بالكحول، ومن ثم يقوم المريض بثني الجلد بين الإبهام والسبابة ويتم إدخال السرنجة في وضع عمودي لحقن الأنسولين، مع مراعاة الانتظار على الأقل 5 ثواني قبل سحب السرنجة للتأكد من عدم خروج الأنسولين أثناء السحب، ولا توجد ضرورة لتدليك مكان الحقن، بل الضرورة القصوى هي التخلص من السرنجة وعدم استخدامها مرة ثانية.