ads
ads

نقيب الفلاحين: كورونا السبب في ارتفاع أسعار الليمون

ليمون - أرشيفية
ليمون - أرشيفية
ليلى العبد

قالت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين، إن أسعار الليمون شهدت قفزة كبيرة بقيمة 15جنيها للكيلو في الأسواق، ليرتفع من 15 لـ30 جنيها، في أكبر زيادة له منذ سنوات، بسبب فيروس كورونا وتكالب والمواطنين على شراء الليمون للوقاية من الإصابة بالفيروس الذى انتشر مؤخرا في كل محافظات مصر.



وأرجع النقيب العام للفلاحين،محمد عبدالستار، أسباب رفع أسعار الليمون،إلى زيادة تصديره، والإقبال الكبير للشراء من المواطنين، فضلا على تخزينه، وعمليات التخليل،لافتا إن زيادة التصدير أثرت بشكل كبير على المتاح فى السوق المحلي، وتراجع الإنتاج نتيجة عاصفة التنين، ما أثر على الثمار، وبالتالي الإنتاج خلال تلك الفترة.



وأشار نقيب عام الفلاحين،في تصريحات له اليوم، إلى أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار الليمون في مثل هذا الوقت، ووصول كيلو الليمون إلى أكثر من 30 جنيها، يعود إلى فيروس كورونا، والإقبال الشديد على الشراء من المواطنين،لافتا أن مصر تنتج ما لايقل عن 40 ألف فدان ليمون، طبقا لآخر إحصائية، وأن معظم الزراعات في محافظة الشرقية، حوالي 14 ألف فدان، والفيوم 6 آلاف فدان تقريبا، والبحيرة 3 آلاف فدان تقريبا، و8 آلاف فدان غرب النوبارية، وتتوزع باقي المساحة في جميع أنحاء الجمهورية.



من جانبه، أكد النوبي أبواللوز، الأمين العام لنقابة الفلاحين،على توافر كل الأصناف من الخضر والفاكهة، مع تراجع أسعار الفاصوليا والكوسة والطماطم والبصل والملوخية والبطاطس والباذنجان والفلفل، واستقرار باقى الأصناف، موضحا أن إغلاق المطاعم والفنادق ومحلات الكشرى، أدت إلى وفرة المعروض.



وأوضح أمين عام الفلاحين، أنه لا غني عن تناول الليمون خلال تلك الأيام العصيبة التى نمر بها،نتجية انتشار فيروس كورونا،مؤكدا أن الليمون منقى للدم وشرب الليمون الطازج يساعد الجسم على التخلص من سمومه،خصوصا أن ثمرة الليمون فعالة في محاربة الأمراض المرتبطة بالعدوى، ويقوي جهاز المناعة بجسم الإنسان،وشرب عصير الليمون مفيد لمرضى القلب لأنه غنى بالبوتاسيوم،وهو أحد المهدئات الطبيعية التي يمكن وضعها على الجروح بالإضافة إلى أنه يوقف النزيف،ومع نزلات البرد الشائعة والأنفلونزا يُشرب عصيره الطازج حيث يخفف من الأعراض وكذلك يوقف نشاط أي عدوى أخرى من الممكن أن تظهر كتطورات للأنفلونزا وذلك لخواصه المضادة للبكتيريا والفيروسات.