ads
ads

سفاح الشرقية يقتل ضحيته الرابعة يصيب 5 آخرين قبل ضبطه.. تفاصيل مروعة

النبأ
نورهان ربيع

بعد أن قتل ثلاثة أشخاص بينهم نجله في مدينة الزقازيق التابعة لمحافظة الشرقية، تبين أن السفاح المشتبه في قواه العقلية أحمد والشهير ب " دبابة " قد قتل شخص رابع من أبناء قرية جزيرة أبو شعبة التابعة لمركز أبو حماد بالشرقية، وأصاب 5 آخرين من نفس المنطقة قبل أن يتمكن رجال الأمن من القاء القبض عليه.

 الضحية الرابعة للسفاح هو الشاب عمرو بدوي ابن جزيرة ابو شعبة التابعة لمركز أبو حماد وصاحب ال 23 عاما، طالب في السنة النهائية بكلية العلوم جامعة الزقازيق، ويعمل نجارا مسلحا بجوار الدراسة، لمساعدة أهله على المعيشة عقب وفاة والده.

وقال محمد عاطف بدوي الشقيق الأكبر للضحية أن السفاح أتى من الزقازيق بعد أن قتل ثلاثة اشخاص للاختباء في أبو حماد، وأثناء تواجده وسيره بالتروسيكل الذي استخدمه لقتل ضحاياه قام بطعن شقيقه طعنة نافذة أودت بحياته على الفور دون أي ذنب له، ودون سابق معرفة بينهما.

وأضاف أن السفاح قام أيضا بطعن 5 آخرين طعنات في أماكن متفرقة من أجسادهم وبشكل عشوائي، أثناء محاولته للهروب بعد قتل ضحاياه، مشيرا الى أنهم جميعا تم نقلهم للمستشفى لإسعافهم وحالتهم خطيرة.

وأوضح أن شقيقه الضحية الرابعة للقاتل قد تم نقله هو الآخر في حالة خطيرة بعد طعنه، الا أنه ما لبث أن فارق الحياه متأثرا باصابته داخل مستشفى الأحرار بالزقازيق، وتم ابلاغ الأمن وتحرير المحضر اللازم حول الواقعة.


والجدير بالذكر أن القاتل أحمد وشهرته دبابة يشتبه في قواه العقلية بحسب ما أفاد به جيرانه في شارع فاروق بالزقازيق، كما أنه يتعاطى المخدرات، وكان يعالج في أحد المصحات النفسية، ويوم ارتكابه لهذه الجرائم البشعة قال عنه الأهالي أنه قد أصيب بنوبة هياج، جعلته يقتل ابنه الذي كان أول ضحاياه وينزل بعدها للشارع راكبا تيروسيكل وشاهرا سكينه في وجه المارة وقام بطعن سيدة ورجل آخرين فارقا جميعا الحياه بعدها وسط صراخ وهلع الأهالي.

وبعد ارتكابه لهذه الجرائم الثلاثة توجه الى قرية جزيرة ابو شعبة التابعة لمركز ابو حماد للاختباء عند بعض أقاربه ولكنهم رفضوا التستر عليه بحسب ما أفاد به شقيق الضحية الرابع عمرو بدوي، وبعدها خرج مرة أخرى الى شوارع القرية وطعن القتيل وأصاب 5 .

وقد تمكن رجال الأمن من القاء القبض عليه بمساعدة الأهالي، وتم تحويله للنيابة العامة، وجاري استكمال التحقيقات.