ads
ads

تفاصيل هروب مصاب بكورونا من مستشفى العزل بشربين

هروب مريض-ارشيفية
هروب مريض-ارشيفية
سوزان الفلال

هرب مصاب بكورونا من العزل بمستشفى شربين بعد تأكد إصابته بالفيروس بحجة رغبته فى الوفاة بمنزله، وتمكنت أسرته من إعادته مرة ثانية لتلقي العلاج. 


بدأت أحداث الواقعة حينما تمكن شخص يدعي "محمد. خ. م" ٣٩ سنة سائق ومقيم قرية أم السعود، من الهروب من العزل بالمستشفى بعد التأكد من إصابته بفيروس كورونا وأبلغت إدارة المستشفى أفراد الأمن وأسرة المصاب وحذرتهم من إصابته بفيروس كورونا واحتمال نقل العدوى لهم.  


وأكد شهود عيان، أن المصاب شعر بحالة من الهلع عقب وصول نتيجة عينات المسحات والتى أكدت إصابته بفيروس كورونا وانخرط فى حالة بكاء وحاول الأطباء تهدئته ولكنه غافل الجميع وغادر المستشفى؛ فتم إبلاغ أسرته وتحذيرهم من العدوى وبعد عدة ساعات أعاده أشقاؤه للمستشفى لتلقي العلاج بالعزل.


وأشار شهود العيان إلى أن المصاب برر فعلته بخوفه من الموت فى المستشفى ورغبته فى الموت فى منزله وسط أسرته، وفور عودته قام الأطباء بتهدئته والتأكيد على أن حالته مستقرة ونسبة شفائه من المرض عالية جدا.