ads
ads

حكم المسح على الكمامة أثناء الوضوء

دار الإفتاء
دار الإفتاء

أكد الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، أنه لا يجوز ترك غسل الوجه مطلقًا فهو ركن من أركان الوضوء وليس له بديل ولا يمكن أن يستبدل بالمسح.


وأضاف ممدوح،  في فتوى له، أن "الله تعالى فرض غسل أعضاء مخصوصة لتحصيل الطهارة في الوضوء، ومن هذه الأعضاء الوجه، ولا يجوز ترك غسل الوجه إلا عند تعذر غسله فيلجأ حينئذ للتيمم.


وأوضح أنه لا يجوز المسح على ما يغطي الوجه أُثناء الوضوء بدلًا من غسله مهما كان العذر.



أما بالنسبة في حالة الخوف من العدوى للأطباء أو غيرهم، فيقول ممدوح، إن الواجب في هذه الحالة أن يأخذوا كافة التدابير الوقائية الطبية الممكنة ويتمموا وضوءهم على الوجه المطلوب شرعًا.