ads
ads

حماة طبيب المنيرة المتوفي بكورونا تُعلن إصابتها بالفيروس.. و"الصحة" ترفض إجراء مسحات لها

مستشفى المنيرة
مستشفى المنيرة
متابعات


كشفت الدكتورة نانسي النفيلي، حماة الدكتور وليد يحيي المتوفي بفيروس كورونا المستجد، عن إصابتها بالفيروس نتيجة مخالطتها له بالفيروس.

وأضافت في تدوينة على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أنها فور علمها بإيجابية تحليله طالبت بعمل مسحة ولابنتها خاصة وأنها كانت تحمل أعراض، لكن تم الرد عليها بأنه ليس هناك مسحات للمخالطين.

وتابعت أن القرار كان العزل المنزلي، ما جعلها تتبع وسائل الحماية، وعمل تحاليل هي وابنتها على حسابها الشخصي، وقام زوجها بشراء جهاز قياس نسبة أكسجين فى الدم، وجهاز سكر وجهاز ضغط وأدويه وتحاليل والتاميفلوا الموجود في بروتكول وزرة الصحة والسكان.

وأشارت الطبيبة :" إلى أنها طالبت من شقيقها طبيب الأطفال المبتسرين بارسال البروتكول السعودي وهو ما نفذته على نفسها، مشيرة إلى أنها كانت تتمنى الوفاة بدلا من زوج ابنتها والذي توفى نتيجة الاهمال والذي ترك زوجته وابنته البالغة من العمر 5 أشهر فقط".

وتقدم مجلس نقابة أطباء، مصر بالتعزية لأسرة الدكتور وليد، طبيب مستشفى المنيرة، المتوفي إثر اصابته بفيروس كورونا المستجد.
حماة طبيب المنيرة