ads

نقابة التمريض تعلن رابع حالة وفاة بين أعضائها إثر إصابتها بكورونا

فيروس كورونا
فيروس كورونا


نعت النقابة العامة للتمريض، برئاسة الدكتورة كوثر محمود، نقيب التمريض، رابع شهيدة من جنود الجيش الأبيض، الشهيدة عواطف عبد الصادق أحمد البرماوى، وذلك إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، كوفيد 19، أثناء عملها بمستشفيات جامعة الزقازيق.

يأتى ذلك بعد ساعات من نعى النقابة العامة للتمريض، ثالث شهيدة من جنود الجيش الأبيض، ابتسام عبد الفتاح إبراهيم، وذلك إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، أثناء عملها بالمستشفى.

كانت قد نعت النقابة العامة للتمريض، شهداء التمريض بالجيش الأبيض، الذين يبذلون الغالى والنفيس من أجل حماية المواطنين والبلاد من جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى وفاة سهام محمد عبده، ضمن فرق التمريض بمحافظة الدقهلية، التى كانت تعمل بمركز الكلى والمسالك، مشيرة إلى أن سهام، هى حالة الوفاة الثانية من فريق التمريض، بعد محمد المحسناوى شهيد تمريض مستشفى النجيلة، ومن محافظة الغربية، داعية الله أن يتقبلهم فى الشهداء وينزلهم منازل الصديقين.

من ناحية أخرى كانت قد أكدت الدكتورة كوثر محمود، نقيب التمريض، أن النقابة قررت دعم أعضائها لمن أُصيب من أفراد هيئة التمريض أثناء مواجهة فيروس كورونا بمبلغ ألفى جنيه (2000) لكل ممرض، وممرضة أُصيبوا أثناء عملهم، وصرف (20000) عشرين ألف جنيه لحالات الوفاة، مؤكده أنهم يستحقون الكثير كجنود الصحة، والجيش الأبيض لمواجهة الفيروس، موضحة أن عدد حالات الإصابة بلغ نحو 50 إصابة بأنحاء الجمهورية، ويتم متابعة حالتهم، ومنهم من تماثل الشفاء، بالإضافة إلى 3 حالات وفاة.

ويأتى ذلك، بالتزامن مع مطالبات نقابة التمريض، للدكتور مصطفي مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بإعادة التمريض المنقطعين والمستقيلين لأسباب غير مُخلة للشرف، والأمانة، إلى العمل، بالإضافة إلى من انقطع عن استلام التكليف، وذلك لسد العجز الموجود بأعداد التمريض فى مصر، وللاستفادة منهم خاصة فى ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد، لمواجهة فيروس كورونا المستجد.