ads
ads

بأدق التفاصيل والروابط.. وزير التعليم يشرح موضوعات البحث المقررة على طلاب سنوات النقل

النبأ
ads


كشف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أدق تفاصيل موضوعات البحث المقررة على طلاب سنوات النقل، موضحا أن مقدمة المشروع البحثي أو ما يعرف بـ"الملخص"، لا يجب أن يقل عن 20 كلمة، ولا يزيد على 25 كلمة، أما الموضوع نفسه الذي سيكتبه الطالب فيكون ما بين 200 إلى 250 كلمة.


وقال الوزير، إن عدد هذه الكلمات خاصة بالصف الثالث الابتدائي، أما عند الصعود إلى الصفوف الأخرى، فسيزيد عدد الكلمات، وسيُطلب من كل تلميذ كتابة لافتة باللغة الإنجليزية، تبدأ بعشر كلمات، أو تزيد، حسب كل صف، لدراسة مستواه في اللغة ومدى إجادته لها.


وأشار وزير التعليم إلى أن كل شيء يتغير من صف إلى آخر، بحسب الموضوعات، أو عدد الكلمات، مشددا على أن الوزارة حريصة على أن تخاطب المشروعات كل فئة عمرية.


وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن التقييم سيتم بالصفوف من الثالث الابتدائي، حتى الثالث الإعدادي،  بالمدارس الحكومية، والخاصة، والدولية، بمشروع بحثى واحد متعدد التخصصات، يقدم في نهاية الفصل الدراسي الثاني، من العام الحالي، شريطة مراعاة الفئة العمرية. 


ويأتي ذلك بهدف اطلاع الطالب على محتوى المادة الدراسية من بداية الفصل الدراسي الثاني، وحتى 15 مارس الماضي، وإكساب الطالب عدد من مهارات البحث، بما يتناسب مع مرحلته الدراسية، وتنمية مهارات العرض والتنظيم، وإبداء الرأي، ودعم مهارات التفكير التأملي وتوجيه الطالب للتعلم الذاتي.


وقالت الوزارة إنه بالنسبة لصفوف النقل من 3 ابتدائي، حتى 2 إعدادي تكون الدرجات التي يحصل عليها الطالب في المشروع، بديلا عن امتحان الفصل الدراسي الثاني، وتضاف درجاته إلى الفصل الدراسي الأول، ويكون مدير المدرسة مسؤولا عن إعلان النتيجة.


وبالنسبة لطلاب الشهادة الإعدادية (3 إعدادي)، يكون اجتياز الطالب للمشروع المخصص، ضمانا لحصول الطالب على الدرجة النهائية في الفصل الدراسي الثاني 100%، لكل مادة من المواد التي تضاف للمجموع، وتضاف تلك الدرجات إلى درجات الفصل الدراسي الأول.



ويمكن للطلاب الاطلاع على موضوعات البحث من هنا  مع ملاحظة اتباع خطوات التنزيل عبر "wetransfer". 


كما يمكن للطالب الدخول إلى المكتبة الإلكترونية، بحثا عن الموضوعات التي يحتاجها من هنا


وكذلك يكن للطلاب الدخول إلى منصة البث المباشر للحصص الافتراضية من هنا 


وأوضحت الوزارة أن الصفوف الدراسية، التي لن تقدم بحثا هم طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي العام، حيث يؤدون امتحاناتهم عبر التابلت من المنازل، مع استثناء طلاب المنازل والسجون والمستشفيات، حيث يتقدم الطلاب بأبحاث نظرا لصعوبة عقد الامتحان إلكترونيا.


وأشارت الوزارة إلى أنه بالنسبة لطلاب الثانوية العامة أيضا، لن يقدم الطلاب بحثا فيها، وإنما يؤدون الامتحانات في لجان السير، مع تطبيق الإجراءات الصحية والوقائية اللازمة، في المنهج الدراسي من بداية التيرم الأول حتى موعد توقف الدراسة بالتيرم الثاني، وهو 15 مارس الماضي، مشددة على أنه لا نية لتأجيل الامتحانات حتى هذه اللحظة، حيث تعقد في موعدها 7 يونيو المقبل.