ads

"بتبعت صور وفيديوهات عريانة لعشيقها".. اعترافات متهم بقتل زوجته في الجيزة

أرشيفية
أرشيفية

"بتبعت صور وفيديوهات عريانة لعشيقها".. بهذه الكلمات روي متهم بقتل زوجته تفاصيل ارتكاب جريمته أمام النيابة العامة، والذي أنهى حياتها بالإعدام شنقا داخل غرفة نومها في الجيزة.

وقال المتهم أمام النيابة: "اتجوزتها عن حب من 10 سنوات وأنجبنا طفلين، وكنا عايشين أحلى أيام حياتنا، في الشهور الأخيرة لاحظت تغير طريقتها في التعامل معي ومع أطفالنا، وكانت دائما تجلس بمفردها في غرفة النوم".
كانت دائما تحدث بيننا خلافات بسبب الأطفال، كانت دائما ما تشكو لي عند عودتي من العمل بسبب دخول أطفالها عليها الغرفة أثناء تصويرها جسدها على السرير، فتقوم بضربهم.

فيديوهات وصور عارية
ويواصل المتهم حديثه أمام النيابة: "في بداية الأمر شككت فيها، لطول جلوسها في غرفة النوم بالموبايل، وكانت تغلق الباب من الداخل، حتى حكى لي أحد أطفالي ما رأه بعينه".

وحكي ابني قائلا: يا بابا دخلت الأوضة اشوف ماما لقيتها نايمة على السرير من غير ملابس وبتتصور وفيه راجل بيكلمها من التليفون، ولما شافتني ضربتني وقالت لي لو حكيت لبابا اللي شوفته هموتك".

لحظة اكتشاف الخيانة
أثناء تحضيرها وجبة العشاء في المطبخ أخذت هاتفها المحمول وأثناء بحثي فيه اكتشفت صحة كلام ابني وفعلا لقيت صور ومقاطع فيديو لها عارية في غرفة نومنا".

وبعدها لم اتمالك أعصابي وضربتها وعندما واجهتها بما وجدت اعترفت وقالتلي: "أنا حرة"، فانتقمت منها بشنقها داخل الغرفة حتى انتقم لشرفي".

وعقب الانتهاء من اعترافه، أمر وكيل النائب العام بالجيزة بتجديد حبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وكانت الأجهزة الأمنية تلقت إخطارا بوجود جثة سيدة في العقد الثالث من العمر، وعلى الفور تحركت القوات إلى محل البلاغ وتبين من المعاينة الأولية وجود جثة سيدة مشنوقة وبجسدها كدمات وأثار ضرب وجروح.

وتم نقل الجثة إلى المشرحة؛ لاستكمال الإجراءات ومعرفة أسباب الوفاة، وتم القبض على زوجها الذي تمت إحالته إلى النيابة الذي اعترف أمامها بارتكاب الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات السابقة حياله؛ تمهيدا لتقديمه إلى المحاكمة.