ads
ads

رزة : مدافع الأهلي كان لازم يتحبس فى هذه اللعبة واخذت بطولتين دورى من فم الأهلي

النبأ
أحمد عادل



روى أحمد رمزي ، نجم الزمالك السابق ، ذكرياته عن اغلى بطولة حصل عليها مع الزمالك كمدرب ضمن الجهاز الفني بقيادة البرازيلي كارلوس كابرال ،المعروف بدورى سيد عبد النعيم ، بعد الفوز على الإسماعيلي بهدف حسام عبد المنعم ، وخسارة الأهلي ، من إنبى بهدف نظيف سجله سيد عبد النعيم حيث شعر بفرحة طاغية .

وقال رمزى ان فرحة هذه البطولة تتساوى عنده مع بطولة دوري عام 1988 فى عهد الكابتن عصام بهيج ، حيث كان الفارق سبع نقاط مع الأهلي ، واستطاع الزمالك تقليصه وكان يواجه دمياط فى ملعبها  وظلت النتيجة معلقة حتى قبل النهاية حيث كان التعادل يعنى الابتعاد عن المنافسة لكنه ارسل كرة عرضية لتسكن الشباك بدون ان تلمس احد مسجلا هدف اللقاء الوحيد بعدها فاز الزمالك على الأهلي ليحسم لقب الدورى  .

وتحدث رمزى عن حرمانه من تسجيل هدف لقاء القمة أمام الأهلي  ،بفرمان من الحكم السوري جمال الشريف ، بداعى التسلل قائلا ربنا يسامحه .

كما تذكر رمزى ، تجاهل الحكم السكندري محمد فتحي لضربة جزاء لصالح الزمالك أمام الأهلي بعد عرقلة إسماعيل يوسف ، مشيرا إلى ماحدث فيلم كوميدي ومحمد سعد مدافع الأهلي كان لازم يتحبس بهذه اللعبة .