ads

بالصور.. القصة الكاملة لمقتل الزوجة الخائنة وعشيقها على يد «الجزار» فى العمرانية

محرر النبأ في الشارع محل الواقعة
محرر النبأ في الشارع محل الواقعة
إبراهيم بكري

لم يكن يعلم الزوج المخدوع أن زوجته، صاحبة السمعة الطيبة بين الجيران والأسرة، على علاقة بأحد الأشخاص، إلا أن القدر أوقعها في شر أعمالها، بعدما اكتشف الزوج المخدوع خيانتها له عن طريق الصدفة، عقب عودته من العمل مبكرا ليتفاجئ بها وهي في أحضان شخص غريب داخل غرفة نومه. 

لم يتمالك الزوج أعصابه، فتوجه مسرعا إلى المطبخ ليستل سكينا وراح يسدد للعشيق الطعنات حتي فارق الحياة، أما الزوجة فتلقت منه طعنتين بالصدر والبطن، كانتا كافيتين لإنهاء حياتها في مشهد لم نشاهده إلا في الأفلام السينمائية وجلس بجوارهما إلى أن حضرت الشرطة.

وجريدة "النبأ" انتقلت إلى مسرح الجريمة لترصد تفاصيل تلك المأساة علي لسان الأهالي والجيران.. "محمد ر" يعمل ديلفري بالصيدلية الكائنة بالعقار محل الجريمة قال: حضر إلينا الزوج "س .خ" يبلغ من العمر حوال 31 عاما، يعمل جزارا في محل "العجمي" للجزارة بالشارع الخلفي في تمام الساعة الثالثة عصرا، وطلب بعض الأدوية لصاحب المحل، وبعد أن انصرف توجه إلى شقته الكائنة بنفس العقار بالطابق السفلي، فسمع صوت همسات الزوجة مع العشيق فانتابته حالة جنون وتوجه مسرعا إلى المطبخ واستل سكينا وفتح غرفة النوم، وفوجئ بالزوجة بالملابس الداخلية مع أحد الأشخاص عاريا يعمل خضريا بشارع الدكتور بمنطقة العمرانية، وقام بقتلهما وجلس بجوارهما. 

ولفت إلى أن الزوج هو من طلب قسم شرطة العمرانية التي حضرت قوة منه إلى المكان لتجدهم غارقين في دمائهما والزوج جالس بجوارهما.. وأشار إلى أن الزوجة كانت لا تزال على قيد الحياة حتى حضور الشرطة وتم طلب الإسعاف لها في محاولة لإنقاذها، إلا أنها فارقت الحياة فور وصول سيارة الإسعاف.

أما جارتها التي رفضت ذكر اسمها، وهي قاطنة بالشقة المقابلة لها، وهي صديقتها أيصا، قالت إنها فوجئت هي ووالدتها بمقتل صديقتها وشخص آخر في نفس الشقة، خاصة أن المجني عليها كانت حسنة السمعة وطيبة علي حد قولها، وتابعت بأن المجني عليها لم يظهر عليها أي من علامات الانحراف في السلوك، مشيرة إلى أن لبسها كان محترما جدا وكانت في حالها في خروجها ودخولها ولم تسمع أي مشاكل بينها وبين زوجها.

كانت البداية بورود بلاغ لضباط المباحث بقسم شرطة العمرانية، يفيد بمقتل سيدة وشاب دخل إحدى الشقق السكنية بالعقار رقم 2 بسارع محمد فاضل بدائرة القسم.

على الفور انتقل الرائد مصطفى عبد الله رئيس مباحث قسم العمرانية، إلى مسرح الجريمة للفحص والمعاينة، وتم ضبط جزار 31 سنة، مقيم بمحل البلاغ ملابسه بها آثار دماء، وبحوزته سكين به دماء،وعثر على جثة كل من زوجته تبلغ من العمر 22 سنة ترتدى ملابس داخلية " لانجري "، وشاب 24 سنة، بائع خضار ،"عاريا "، وبمناظرة جثة السيدة تبين وجود طعنتين بالصدر، وبمناظرة جثة الشاب تبين وجود 15 طعنة بأماكن مختلفة من الجسم.

وقال الزوج في محضر الشرطة، إن صاحب محل الجزارة الذي يعمل به طلب منه إحضار دواء فاستغل قرب الصيدلية من منزله فتوجه إلى المنزل، وعند دخول إلى الشقة فوجئ بزوجته في غرفة النوم مع عشيقها يمارسان الرذيلة، فتوجه إلى المطبخ واستل سكينا وقتلهما ثم جلس بجوار الجثتين. 

تم إخطار النيابة العامة التي انتقلت إلى مسرح الجريمة وأمرت بنقل الجثث إلى المشرحة لإجراء الصفة التشريعية لمعرفة سبب الوفاة وطلب تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة.
مدخل العقار محل الجربمة
مدخل العقار محل الجربمة
العقار من الخارج
العقار من الخارج
شارع محمد فاصل محل
شارع محمد فاصل محل العقار
شباك الشقة مسرح الجريمة
شباك الشقة مسرح الجريمة