ads
ads

بعد "كورونا".. تعرف على فيروس "يارا" الغامض بالبرازيل

فيروس يارا
فيروس يارا
ads

فيروس يارا هو أحد الفيروسات الجديدة التي اكتشفها العلماء مؤخراً في البرازيل، فى أعقاب إعلان حالة الطوارئ في العالم بسبب فيروس كورونا، مما تسبب في حالة من التشوش عالمياً بعد ظهور فيروس جديد، ولكن ما هو فيروس يارا الغامض في البرازيل وهل يشكل خطراً أم لا هذا ما سوف نتعرف عليه في السطور التالية.

وفقاً لموقع "SCIENCE ALERT" فقد تسبب شكل جديد من الفيروسات في حيرة العلماء بعد ظهوره، حيث لم يكن لدى هذا الفيروس جينات معروفة، كان هذا الفيروس "الغامض" الذي تم جمعه من الأميبا في بحيرة اصطناعية في البرازيل أصغر بكثير من الفيروسات المعروفة عادةً بالأميبا.


وأطلق الفريق البحثى عليه اسم "Yaravirus"، المعروف أيضًا باسم لارا "Iara"، ويعني "أم كل المياه" ويمثل شخصية جميلة مثل حورية البحر من الأساطيرالبرازيلية التي ستجذب البحارة تحت الماء للعيش معها إلى الأبد.

وعندما قام العلماء بفحص تسلسل جينوم الفيروس yarav - وهي عملية تحديد تسلسل الحمض النووي الكامل الذي يتكون من كائن حي - اكتشفوا أن أكثر من 90 % من جينات الفيروس لم يتم العثور عليها من قبل.

وقال الفريق الذي فحص الفيروس في موقع bioRxiv للعلوم البيولوجية: "هنا نبلغ عن اكتشاف فيروس Yaravirus، وهو سلالة جديدة من فيروس الأميبال ذي الأصل المحير."

وقال جوناتاس أبراو، عالم الفيروسات بجامعة ميناس جيرايس الفيدرالية بالبرازيل، إن النتائج تشير إلى "مقدار ما نحتاج إلى فهمه" حول الفيروسات، حيث أن بعض البروتينات في فيروس يارا تشبه تلك الموجودة في فيروس عملاق، ولكن لا يزال من غير الواضح كيف ترتبط الاثنين معاً.

ولا يزال الباحثون في البرازيل يفحصون سمات الفيروس الجديد، كما اقترح أحد العلماء غير المرتبطين بالدراسة أن النتائج تمثلت في "صندوق كنز جديد بالكامل لعمليات الكيمياء الحيوية لم يسبق لها مثيل".

من غير الواضح ما هي الآثار على صحة الإنسان حتى الآن، لكن العلماء يعملون بجد لمعرفة ذلك، مع الحجم والتشوهات الوراثية التي يمتلكها فيروس يارا، فإن هذا الفيروس مازال مجهولاً تمامًا.