ads
ads

النائب حسن عمر: من الصعب أن نجد حزبًا يقود الحياة السياسية فى مصر.. وهكذا أقيم الحكومة (حوار)

النائب حسن عمر
النائب حسن عمر
على الهوارى

قال حسن عمر، أصغر نائب شاب داخل البرلمان، إن نظرة المجتمع للنائب «خاطئة» ويجب تصحيحها، مؤكدا أن الدور الخدمي ليس مسئولية عضو البرلمان، لكن مسئولية المجالس المحلية في المحافظات.

وشدد النائب الشاب على أن البرلمان الحالي من أفضل المجالس في تاريخ مصر، خاصة أنه جاء فى وقت صعب، وإلى تفاصيل الحوار:

ما تقييمك لأداء البرلمان الفترة الماضية؟

المجلس الحالى يعد من أفضل المجالس في تاريخ مصر الحديث، لأنه جاء في مرحلة صعبة، وكان أداؤه التشريعي ممتازا، أما الأداء الرقابي فقد كان جيدا، لأن الناحية التشريعية كانت هي الغالبة في عمل المجلس.

كيف ترى أداء الشباب داخل البرلمان؟

هناك نماذج شبابية أثبتت جدارتها داخل المجلس، سواء كانت مؤيدة أو معارضة، وكان هناك تطور في أداء الشباب، وهذه كانت تجربة ناجحة جدا.

متى نرى رئيسًا للبرلمان من الشباب؟

منصب رئيس مجلس النواب ليس بالسن، فمن الممكن أن نرى رئيس مجلس النواب من الشباب، ولكن هذا يحتاج إلى بعض المؤهلات والخبرات التي تؤهل الشخص ليكون رئيسا لمجلس النواب ومؤهلا لإدارة الجلسات، وهذه الخبرات يتم اكتسابها من خلال العمل في الحياة النيابية لمدة لا تقل عن خمس سنوات.

هل أنت راضٍ عن هامش الحرية الممنوح للشباب داخل البرلمان؟

طبعا، كل النواب يعبرون عن آرائهم بمنتهى الحرية، والدليل على ذلك أن معظم المعارضة داخل البرلمان أغلبها من الشباب.

ما رأيك في الانتقادات التي توجه للنواب في دوائرهم؟

الدور الخدمي ليس من اختصاصات النائب، دور النائب حسب الدستور يقتصر على الرقابة والتشريع، الدور الخدمي مسئولية المجالس المحلية، مجلس النواب ليس مجلسًا محليًا، وبالتالي الدور الخدمي تم فرضه على النواب بسبب عدم وجود مجالس محلية.

لكن المجتمع ما زال ينظر للنائب على أنه نائب خدمات للمواطنين؟

هذه نظرة مجتمعية سيئة، وهذا ثقافة خاطئة ويجب تصحيحها، وأنا أحاول تصحيح هذه المفاهيم الخاطئة في دائرتي، وعلى كل نائب أن يحاول تصحيح هذه المفاهيم الخاطئة في دائرته.

كيف تقيم تعيين نوابًا للوزراء والمحافظين من الشباب؟

تعيين الشباب في هذه المناصب حاجة كويسة جدا، بحيث يكون هناك كوادر من الشباب في المستقبل، يمكن الاعتماد عليهم في المستقبل، وبالتالي هي تجربة ناجحة جدا، ويجب تعميمها في جميع المؤسسات على مستوى الجمهورية.

كيف ترى مؤتمرات الشباب التي تعقد تحت رعاية الرئيس؟

حاجة فريدة من نوعها، لم نرها في أي دولة في العالم، فلم نرَ أي رئيس دولة في العالم يجتمع مع الشباب بصفة دورية ويجرى حوارًا مفتوحًا معهم وورش عمل ويسأل ويجيب، وبالتالي هناك صدى كبير جدا عند الشباب عن هذا الموضوع.

لكن رأيك في الانتقادات التي توجه لهذه المؤتمرات مثل إهدار المال العام وأنها لا تمثل الغالبية العظمى من الشباب؟

أولا الصرف على هذه المؤتمرات لا يكون من خزينة الدولة ولا من المال العام، لكن الصرف على هذه المؤتمرات يكون من خلال الرعاة، وفي كل الأحوال هذه المؤتمرات مفيدة جدا لمصر وللشباب.

ماذا عن عدم حضور الوزراء جلسات البرلمان؟

هناك تقصير من الحكومة في حضور الجلسات، ونتمنى الفترة القادمة أن يكون هناك حضور جيد من قبل الوزراء، وأن يكون هناك حضور أكثر من جانب الوزراء في اللجان النوعية.

رأيك في الوضع الاقتصادي في مصر بصفتك نائبًا يحتك بالمواطنين

طبعا الوضع الاقتصادي بوجه عام جيد جدا، وهناك الكثير من المؤشرات الإيجابية من جانب المؤسسات الدولية تؤكد أن مصر تسير بخطى ثابتة، لكن على مستوى المواطن هناك حالة ضيق وعناء يشعر بها المواطن بسبب الإصلاحات الاقتصادية.

تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

أمنحها نسبة 65%.

ما سر عدم خروج وزيري الصحة والتعليم فى التعديل الوزاري الأخير؟

هناك بعض علامات الاستفهام على أداء بعض الوزراء، لم يؤدوا بالقدر الكافي، وكان يجب ألا يستمروا في الوزارة، ولكن الموضوع في الأول والأخير يرجع للقيادة السياسية.

تقييمك لأداء الأحزاب السياسية داخل البرلمان؟

خرجنا من تجربة سيئة للأحزاب بعد حل الحزب الوطني وحزب الإخوان، وبالتالي من الصعب أن نجد هناك حزبا قويا يستطيع أن يقود الحياة السياسية في مصر، لكن معظم الأحزاب الموجودة تجتهد داخل البرلمان وفي السياسة العامة، ونتمنى وجود أحزاب قوية الفترة المقبلة.

هل أنت مع فكرة دمج الأحزاب السياسية؟

لم أسمع عن هذه الفكرة قبل ذلك، لكننى أرى أن لكل حزب فكره واتجاهه، أنا مع تنوع الحياة الحزبية في مصر.

ما علاقة الشباب داخل البرلمان مع النواب الكبار ؟

نتبادل معهم الخبرات، وهذا شيء جيد جدا، وبنتكلم معهم ونستشيرهم في بعض الأمور.

ما طبيعة العلاقة بينكم كشباب وبين الدكتور على عبد العال رئيس المجلس؟

علاقة كويسة جدا، والدكتور على يتعامل معنا كأبنائه، وبنتعلم منه الكثير، فهو قيمة وقامة كبيرة جدا، ولو فيه أي استفسار نتوجه له، والرجل بيتجاوب معنا.