ads
ads

حقيقة انخفاض منسوب مياه نهر النيل

وزارة الري
وزارة الري


نفت وزارة الرى ما تردد من أنباء بشأن انخفاض منسوب مياه نهر النيل، الأمر الذى يهدد الزراعة المصرية، وفقدان قرابة مليون وربع المليون مزارع مصرى لعملهم، مُؤكدةً أنه لا صحة لحدوث انخفاض فى منسوب المياه بنهر النيل عن المناسيب الطبيعية فى مثل هذا الوقت من العام، موضحةً أن منسوب المياه بنهر النيل وتغيره على مدار العام أمر طبيعى، ويخضع لبرامج إدارة المياه والتى تأخذ فى اعتبارها مجموعة من المحددات أهمها احتياجات القطاعات المختلفة من المياه وكذلك توقعات الأمطار والسيول.
 
وأوضحت فى تقرير رصد الشائعات للمركز الإعلامى للحكومة أنها تقوم سنوياً كل فصل شتاء بتخفيض تصريفات ومناسيب المياه بنهر النيل، وذلك حتى يكون نهر النيل قادراً على استقبال مياه الأمطار التى تصل إلى حد السيول فى بعض الأماكن، بالإضافة إلى أن فصل الشتاء يتميز بانخفاض الاحتياجات المائية إلى الأراضى الزراعية.
 
وأكدت الوزارة أن خطط إدارة المياه تتم بدقة لضمان تعظيم الاستفادة من الموارد المائية وتحقيق متطلبات كل القطاعات المستفيدة من المياه بالكميات المناسبة فى الوقت المناسب.