ads

في مؤتمر برلين .. ماكرون يدعو إلى إنهاء وجود المسلحين في ليبيا

النبأ

دعا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال مشاركته في مؤتمر برلين حول ليبيا، إلى ضرورة إنهاء أنشطة مقاتلين سوريين وآخرين من الخارج على الأراضي الليبية.

 

وأعرب ماكرون، في كلمة ألقاها اليوم الأحد خلال مؤتمر برلين المنعقد وراء أبواب مغلقة والتي نشرت وكالة "رويترز" مقتطفات من نصها، عن قلق فرنسا من وجود المقاتلين الأجانب وخاصة السوريين في ليبيا، مشددا على ضرورة إنهائه.

 

كما أكد ماكرون أن على الأمم المتحدة أن تنسق بنود الهدنة في ليبيا دون أي شروط مسبقة من قبل أي من جانبي الأزمة، فيما لم تتطرق كلمة الرئيس الفرنسي، حسب "رويترز"، إلى زحف قوات "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر إلى العاصمة طرابلس أو موضوع وقف إنتاج النفط في عدد من الحقول.

 

وتستضيف برلين الأحد مؤتمرا دوليا حول سبل تسوية الأزمة في ليبيا بمشاركة زعماء ووزراء خارجية 11 بلدا إضافة إلى ألمانيا كطرف مستضيف، ورؤساء وممثلي 5 منظمات.

 

وسبق أن قالت تقارير إعلامية كثيرة إن تركيا نقلت نحو ألفي عنصر من الفصائل السورية المسلحة المتحالفة معها إلى ليبيا للقتال في صفوف حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، التي تؤيدها أنقرة في المواجهة مع "الجيش الوطني الليبي".

 

لكن تركيا نفت مرارا هذه التسريبات، مشيرة إلى إرسالها عددا من عسكرييها إلى ليبيا في إطار بعثة لتدريب قوات محلية بموجب مذكرة التفاهم حول تعزيز التعاون الأمني العسكري المبرمة بين الطرفين في 27 نوفمبر 2019، مشددة على أن التقارير حول نقلها مسلحين سوريين إلى الأراضي الليبية "لا تتوافق مع الحقيقة".

 

المصدر: رويترز + وكالات+ روسيا اليوم