ads
ads

"وزير البترول" يعتمد الموازنة التخطيطية لشركتي التعاون ومصر للبترول.. تفاصيل كاملة

أثناء اعتماد الموازنة
أثناء اعتماد الموازنة
متابعات


ترأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أعمال الجمعيات العامة لشركتي التعاون ومصر للبترول لاعتماد الموازنات التخطيطية للعام المالي 2020/2021.

أكد المهندس طارق الملا خلال أعمال الجمعيات العامة لشركتي التعاون ومصر للبترول أن تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في مجال توفير المنتجات البترولية والوقود يحظى بمتابعة مستمرة باعتباره من المجالات الحيوية التي تتصل بالاحتياجات اليومية للمواطنين مؤكدا أنه يعد أولوية لدى الوزارة.

وأشار وزير البترول، إلى الاستمرار في رفع كفاءة وتطوير المستودعات والمحطات التابعة للشركتين لتحقيق انسيابية عملية توزيع وتداول الوقود وتلبية الاحتياجات بمنتهى السرعة واليسر.

وشدد الملا، على ضرورة مواكبة التطور المستمر في التشغيل ومنظومة الأمن والسلامة بالمستودعات والمحطات وسرعة التوسع في استخدام احدث التطبيقات والتقنيات في مجال الرقابة على التوزيع والتي تشمل الآلية الذكية لرصد ومراقبة أرصدة البنزين والسولار بالمحطات ATG وتقنية التتبع GPS كأحد معطيات التحول الرقمي الذي يسهم في تقديم الخدمات بجودة عالية وشفافية وإحكام الرقابة بما يؤدي إلى سرعة إنهاء العمليات وخفض التكاليف.

ولفت الملا، إلى أهمية استمرار الجهود المبذولة لدعم قدرات نشاط تموين السفن بالوقود في الموانئ المصرية والتوسع فيه في ضوء ماتحقق من نتائج متميزة خلال الفترة الأخيرة وتحقيق قطاع البترول لنقلة نوعية فيه من خلال الشركتين.

من جهته، أوضح المحاسب عادل عياد رئيس شركة التعاون للبترول أنها تخطط لتحقيق إيرادات تبلغ أكثر من 60 مليار جنيه خلال العام المالي 2020/2021 والذى تهدف خلاله إلى بيع حوالي 7.7 مليون طن من المنتجات البترولية والزيوت والكيماويات ووقود تموين السفن.

وأشار إلى الاستمرار في خطة العمل الجارية لتطوير مستودعات التوزيع ومحطات التموين والخدمة والتي تم اعتماد استثمارات لها فى موازنة العام المالي المقبل تقدر بنحو 132 مليون جنيه لتطوير المستودعات و 75 مليون جنيه لتطوير محطات التموين وإنشاء محطات جديدة لخدمة المواطنين.

وأضاف عياد، أنه جارى العمل على قدم وساق في مشروع التطوير الشامل لمستودع مسطرد لمواكبة المواصفات العالمية، كما تم خلال الفترة الأخيرة تطوير إجمالي 480 محطة على مستوى الجمهورية وفقا لنماذج التطوير المعتمدة بالشركة، كما تخطط للانتهاء من المرحلة الثانية من مشروع الآلية الذكية لقياس أرصدة خزانات الوقود بالمحطات ATG لتعزيز كفاءة الرقابة على التوزيع والتي تشمل إضافة 141 محطة جديدة إلى المحطات التي تم الانتهاء من المنظومة بها فى المرحلة الأولى وعددها 923 محطة.

واستعرض رئيس التعاون للبترول، جهود تعزيز وسائل السلامة والصحة المهنية بمستودعات الشركة على مستوى الجمهورية ودعمها بأنظمة ووسائل حديثة للسلامة والأمن الصناعي والوقاية والإنذار المبكر، لافتًا إلى التدريب والتأهيل المستمر للعنصر البشرى في مجال السلامة.

ولفت رئيس التعاون للبترول، إلى استمرار الشركة في إمداد المشروعات القومية والتنموية باحتياجاتها من الوقود والزيوت وفى مقدمتها مشروع المليون ونصف فدان ، كما سيتم التعاقد على إمداد مشروع المزارع السمكية باحتياجاته من المنتجات البترولية، وتوقيع بروتوكول يتيح لها استغلال كافة محطات التموين والخدمة بجميع الموانئ البحرية الحدودية والموانئ الجافة، بالإضافة إلى تعاقدها فعليا على إدارة وتشغيل محطات موانئ أبوقير وشرم الشيخ والجونة للصيد.

وأشار إلي الاستمرار في تطوير أسطول النقل البحري لتموين السفن حيث تم استلام ٣ ناقلات في إطار برنامج توفير ٥ ناقلات جديدة بما ساهم في ارتفاع مبيعات وقود تموين السفن بنسبة ٥٤ ٪ خلال النصف الثاني من عام ٢٠١٩ بقيمة ٨٨٤ مليون جنيه.

كما أوضح المحاسب حسين فتحى رئيس شركة مصر للبترول أن موازنتها الاستثمارية للعام المالي 2020/2021 هي أضخم موازنة في تاريخ الشركة، وأنه من المستهدف لأول مرة تحقيق إيرادات بقيمة 72 مليار جنيه مشيرًا إلى أن حجم المبيعات المستهدف يبلغ حوالي 8.8 مليون طن من المنتجات البترولية والزيوت والكيماويات.

وأضاف أنها تخطط لزيادة حجم مبيعاتها من وقود تموين الطائرات إلى 1.1 مليون طن ومن وقود تموين السفن إلى 190 ألف طن؛ كما تستهدف تصدير زيوت المحركات والزيوت صناعية لعدة دول أفريقية تشمل كينيا و رواندا و السودان و أوغندا و نيجيريا خلال موازنة العام المالي ٢٠٢٠ /٢٠٢١ وذلك بقيمة إجمالية قدرها 50 مليون جنيه لافتاً إلى إنها بدأت بالفعل تصدير شحنات من هذه الزيوت إلي كينيا ورواندا وأوغندا خلال النصف الأول من العام المالي الحالي.

وأضاف رئيس مصر للبترول، أنها تخطط لإنشاء 25 محطة جديدة لخدمة وتموين السيارات بالوقود وتطوير 100 محطة قائمة حفاظاً على صدارتها بين شركات تسويق المنتجات البترولية بالسوق المحلى بفضل عدد المحطات التي تمتلكها والبالغ عددها حالياً نحو 1500 محطة، مشيرًا إلى توسعها مع نهاية ديسمبر الماضي في تسويق بنزين 95 اكسترا بالسوق المحلى في 81 محطة تابعة لمصر للبترول على مستوى الجمهورية بدلا من 60 محطة ، ومن المخطط زيادة عدد المحطات التي تقوم بتوزيعه للجمهور بمقدار 60 محطة أخرى خلال العام المالي 20/21 ، و انها تستهدف ضخ استثمارات بقيمة 755 مليون جنيه خلال العام في عدد كبير من المشروعات في مجالات الإحلال والتجديد لأصول الشركة و تعزيز أسطول نقل المنتجات البترولية وأسطول ناقلات تموين السفن وتطوير منظومة الأمن الصناعي ودعم البنية التحتية بالمستودعات و المضي قدما في استكمال نظام إدارة الأصول والموارد ERP.