ads
ads

وزير الكهرباء يبحث مع مستشار رئيس الكونغو سبل دعم وتعزيز التعاون الثنائي

وزير الكهرباء خلال اللقاء
وزير الكهرباء خلال اللقاء
محمد يوسف


استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، ألكسندر كوييم مستشار رئيس الجمهورية الكنغولى للبنية التحتية، وجون نسانا كانيوني نائب رئيس غرفة الصناعات والشركات الكونغولية، وعدد من ممثلي الوزارات المصرية، وعدد من رؤساء كبرى شركات القطاع الخاص العاملة في مجال الكهرباء والإنشاءات والبنية التحتية، بالإضافة إلى عدد من قيادات قطاع الكهرباء المصرى، لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين جمهورية مصر العربية ممثلة وجمهورية الكونغو الديمقراطية ممثلة فى قطاعى الكهرباء بالبلين الشقيقين.

وأشاد الدكتور شاكر في بداية اللقاء بالعلاقات المصرية الكونغولية المتميزة، مؤكداً على الاهتمام الذى توليه القيادة السياسية والحكومة المصرية ممثله فى قطاع الكهرباء والطاقة لدعم اواصر التعاون بين البلدين في ظل رئاسة مصر الحالية للإتحاد الأفريقى. 

وقدم الدكتور شاكر خلال اللقاء عرض تقديمى استعرض فيه إمكانيات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى متضمناً الإنجازات التى نجح فى تحقيقها خلال الفترة السابقة.

وأوضح شاكر أن اللقاء تناول بحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة، وتم استعراض المشروعات المشتركة والتى يقوم بتنفيذها شركات مصرية عاملة فى مجال الكهرباء. 

وأضاف أنه تم أيضاً مناقشة سبل تسهيل المشاركة المصرية فى مشروع سد إنجا، مؤكداً على إهتمام الجانب المصرى بأن يكون لمصر دور فى تنفيذ المشروع من خلال شركات القطاع الخاص المصرى وبدعم من الحكومة المصرية والذى تم الإتفاق عليه من خلال إعلان سياسى بين البلدين أثناء زيارة  رئيس الوزراء الكونغولى ووزير الطاقة بالكونغو لمصر عام 2016.

وأشار إلى أنه تقرر أن يقوم وزير الكهرباء على رأس وفد من الجهات المصرية وعدد من شركات القطاع الخاص العاملة فى مجال الكهرباء، بزيارة الكونغو للتباحث بشأن إمكانية إشتراك مصر فى تنفيذ المراحل القادمة من مشروع سد إنجا وكذلك تفعيل مشروع الربط الكهربائى مع إنجا. 

وأشار إلى التعاون القائم مع الكونغو سواء من خلال إيفاد الخبراء المصريين لدولة الكونغو أو من خلال البرامج التدريبية التى يقدمها القطاع على المستويين الفني والإدارى للكوادر الكونغولية لتلبية احتياجات الجانب الكونغولى والبرامج التى يحتاجها وفقاً لمتطلبات قطاع الكهرباء عى أرض بلاده، مؤكداً انه تم خلال الفترة من 2003 وحتى الآن تدريب حوالى 260 متدرباً كونغولياً فى مختلف مجالات الكهرباء.