ads
ads

الملك فاروق يحتفل برأس السنة مع الملكة ناريمان فى إيطاليا بعد عزله

الملك فاروق وناريمان
الملك فاروق وناريمان
دسوقى البغدادي
ads


كان من المعروف أن الملك فاروق الأول، حاكم مصر حتى عام 1952، وآخر ملوك الأسرة العلوية، كان محبا للسهرات والاحتفالات الصاخبة، لا سيما تلك الحفلات التى كانت فى بداية كل عام جديد.

وكان يحرص دائما فاروق على الاحتفال بليلة رأس السنة، خلال حكمه لمصر، وحتى بعد عزله ونفيه إلى إيطاليا.

الصورة التى رصدت احتفال الملك فاروق، برأس السنة، خلال توليه عرش مصر، كانت بالأبيض والأسود، وظهر مرتديا بذلة بيضاء اللون وقبعة، فيما كانت تجلس إلى جواره، زوجته الثانية الملكة ناريمان.

فيما أظهرت صورة بالألوان، حضور الملك فاروق، احتفالا أقيم بمناسبة رأس السنة، فى مقر منفاه بإيطاليا، حيث ظهر مرتديا بذلة سوداء اللون، وبجانبه مغنية الأوبرا مونيكا كابيتشى وبعض الأصدقاء يحتفلون ببداية العام الجديد. حيث كان الوقت بالنسبة للملك يسمح باللعب والاحتفالات بعد العزل.