ads

مقتل شقيقتين من أقارب بشار الأسد على يد ضابط بشرطة حماة

بشار الأسد
بشار الأسد


كشفت وزارة الداخلية السورية، عن مقتل شقيقتين، من أقارب الرئيس بشار الأسد، في منطقة القرداحة، مؤكدة أنه تم ضبط الجاني.

وقالت الداخلية السورية، في بيان نشرته على صفحتها عبر «فيسبوك»: تم إلقاء القبض على مرتكب جريمة قتل الشقيقتين، هبة ونور فايز جبور، في منطقة القرداحة.

وأفادت الداخلية السورية بأنه تجري حاليا تحقيقات مع الجاني، للوقوف على ملابسات الجريمة، التي وقعت في منطقة القرداحة، بمحافظة اللاذقية، غرب سوريا، وأثارت أصداء واسعة.

وتداول ناشطون سوريون، تفاصيل القضية مؤكدين أن مرتكب الجريمة، ضابط برتبة ملازم أول، من مرتبات قيادة شرطة حماة، بفرع السجن المركزي، يدعى وئام زيود.

وذكر قائد مغاوير البعث، جهاد بركات، عبر «فيسبوك»، أن ضبط الجاني تم على الحدود الإدارية لمدينة إدلب، وكان مقررا تهريبه إلى تركيا.

ونشر بركات صورا للجاني مكبل اليدين، إضافة إلى صورة لبطاقته العسكرية، قائلا: «قمنا بالمتابعة وإعلام بعض الجهات الأمنية، والتواصل بشكل شخصي مع بعض الأشراف، وتم الوعد بتسليمنا المذكور، وكنت حريصا على أن يتم تسليمه إلى الأجهزة الأمنية وليس لنا».

وتنتمي الضحيتان إلى عائلة الأسد، من جهة الأم، وذكرت وسائل إعلام محلية أن القاتل كان خطيبا لهبة التي قررت فسخ الخطبة، فما كان منه إلا أن اقتحم منزل العقيد فايز حسن جبور، يوم الجمعة الماضي، وأطلق النار على الأختين، وعلى شقيقهما، ما أدى إلى مقتلهما، وإصابة الأخ الذي نقل إلى العناية المركزة.