ads

تفاصيل «صراع الحيتان» على قطعة أرض مساحتها ألف و250 مترًا فى أسوان

قطعة الأرض
قطعة الأرض
الرشيدي خالد الرشيدي

شهدت مدينة كوم أمبو بمحافظة أسوان غليانًا شديدًا بين الأهالى؛ بعدما فوجئوا بظهور شخصيات «تقيلة» تحاول الاستيلاء على قطعة أرض معروفة بـ«مقلب قمامة» قريبة من المطحن، وضمها إلى حيازتهم بحجة شرائها من شركة وادى كوم أمبو، كذلك وضعوا أسوارًا حديديةً بمحيط مساحة الأرض.

وقال خالد رشدي، من أهالى كوم أمبو، إن قطعة الأرض التى أصبحت حاليًا «مطمعًا» من الجميع تبلغ مساحتها 1250 مترا أو أكثر، والغريب أنها لسنوات بعيدة معروفة بـ«مقلب القمامة» ويتضرر منها أهالى منطقة المطحن والمدارس والمناطق المجاورة، فبعد أن تبرع رجل أعمال وبرلمانى سابق بـ«500» ألف جنيه إلى جهاز مجلس مدينة كوم أمبو لإزالة أطنان القمامة وتجميل المدينة، ظهر هؤلاء الأشخاص محاولين الاستيلاء على قطعة الأرض.

وأضاف «رشدى» لـ«النبأ»، أنّ الطامة الكبرى أن هذه الأرض موضوعة فى خريطة الرسومات بجهاز مجلس مدينة كوم أمبو كونها منفعة عامة «شارع» وبالتالى لا يجب استغلالها وفقا لهوى أشخاص بعينهم، قائلًا: «عايزين البلد تنضف».

كما أيده فيما سبق عاطف عابد، مدرس، قائلًا إن هذه الأرض كانت بالماضى نفقًا لقطار قصب السكر وبعد تجميلها وخلوها من صور القبح والقمامة أصبح لها 100 صاحب» موضحًا أن محاولات إظهار أوراق بيع وشراء بطريقة غير رسمية أمر غير مقبول ومرفوض بين أهالى كوم أمبو، خاصة أنها أصبحت حُلمًا للجميع لتحويلها إلى حدائق جمالية لخدمة الأهالى.

وطالب من اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، والجهات الرقابية، بسرعة التدخل لحل الأزمة، والتحقق من صحة الأوراق المقدمة للاستيلاء على الأرض.