رئيس التحرير
خالد مهران

كيم كارداشيان تكشف عن مشاكلها الصحية بسبب الحمل والولادة

كيم كارديشان
كيم كارديشان


تحدثت نجمة تليلفزيون الأمريكية كيم كاراديشان الواقع عن معاناتها خلال فترات حملها، والمضاعفات الصحية التي واجهتها أثناء فترتي الحمل وبعدهما.

ناقشت قطب صناعة الجمال في الولايات المتحدة الأمريكية في فيديو جديد لعلامتها التجارية Skims ، حيث كشفت أنها اضطرت للخضوع لجراحات متعددة بعد ولادة طفلتها الثانية سانت.

وقالت كارداشيان: "عندما كنت حاملاً مع ابنتي نورث، عانيت من حالة تسمم الحمل أو تسمم الدم، وكانت الطريقة الوحيدة للتخلص من المرض هي ولادة الطفل.

وفقًا لأم الأربعة، أنجبت نورث، وهي الآن في السادسة من عمرها، بعد أن دخلت في حالة طوارئ لمدة 34 أسبوعًا ونصف.

كانت نورث تزن أربعة أرطال، قبل أن تكشف أن المشيمة نمت داخل رحمها بدلاً من الخروج  منه، وهي حالة يمكن أن تكون خطرة على الأمهات.

على الرغم من المخاطر، أرادت كارداشيان أن تنجب المزيد من الأطفال مع زوجها كاني ويست؛ لذلك جمدت بيضها.

وأضافت كاراديشان "لقد تمكنت من الحمل بابني سان، وكان لدي نفس الحالة ونفس الولادة المُريعة التي أجريتها مع ابنتي الأولى".

وتابعت "بعد ذلك، كنت مضطرة لإجراء خمس عمليات مختلفة خلال عام ونصف العام لإصلاح الضرر الذي حدث في الداخل".

بعد ولادة سانت، أرادت كارداشيان أن تنجب المزيد من الأطفال، لكن أطبائها رفضوا بسبب المخاطر المرتبطة بذلك.

في تلك المرحلة، قالت كارداشيان إنها لجأت إلى الأم البديلة لأطفالها الآخرين.

قالت كارداشيان: "أنا ممتن جدًا لأطفالي الجميلين ، بغض النظر عن الطريقة التي أتوا بها، مضيفة أنها أحبت أن تكون مع عائلة كبيرة.

رداً على الفيديو ، تلقت كارداشيان دعمًا كبيرًا من المعجبين الذين أشادوا بقوتها.