ads

بالفيديو| سميح ساويرس يكشف تفاصيل استحواذه على امتياز «توماس كوك» ويرفض إعلان مبلغ الشراء

رجل الأعمال سميح ساويرس_ أرشيفية
رجل الأعمال سميح ساويرس_ أرشيفية
مي بدير


كشف رجل الأعمال سميح ساويرس، عن تفاصيل صفقة استحواذ مجموعة "رايفايزين توريستيك" المملوكة له بنسبة 74.9% على امتياز توماس كوك، مشيرا إلى أنها ليست لشراء العلامة التجارية "توماس كوك" لكنها تتعلق بشركات توزيع سياحية تتعامل مع الشركة الألمانية.


وقال سميح ساويرس، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب عبر برنامج " الحكاية"، على فضائية mbc، إن مبالغة الصحافة العالمية  في الحديث عن الصفقة، جعلته يشعر بأنه " فتح عكة"، على حد وصفه، لافتا إلى أنها صفقة صغيرة بالنسبة لحجم الشركة التي يملكها والتي اشترت جزءا من توماس كوك.


وتساءل سميح ساويرس، عن سبب هذه الضجة التي حدثت بالرغم أنه منذ 5 سنوات، استحوذت الشركة التي يملكها على جزء من توماس كوك، يساوي 5 أضعاف الصفقة الجديدة، ولم يلتفت لها أحد.


وأضاف:"هذه المرة، ووسط أجواء إفلاس الشركة، نحو 100 شركة مملوكة لأفراد قالوا لي إنك سبق واشتريت شركات في مجموعة توماس كوك، فما المانع أن تشتري الـ 100 شركة بدلا من تعرضها للإفلاس، فوافقت.. الناس اعتقدت إني اشتريت توماس كوك كلها، أنا اشتريت التوزيع لتوماس كوك، توماس كوك يوزع رحلاته عن طريق شركات خاصة به وكنا نتعامل معه أيضًا بأرقام كبيرة، وبعد الإفلاس المصفي عرض علينا الاستحواذ عليهم".


وتابع: "وجدنا مديونيات توماس كوك ألمانيا مهولة، بينها مديونيات للفنادق في العالم أجمع 800 مليون دولار، ومنها فنادق في مصر، وتبلغ مديوينتها للجونة وحدها نحو 400 ألف يورو "وخلاص مش هييجوا بعد التفليسة"، مشيرا إلى أن هذه المديونيات قليلة بجانب مديونيات توماس كوك لرجل الأعمال حسام الشاعر "صعبان عليا جدا"، رافضا الكشف عن مبلغ شرائه لموزعين توماس كوك في ألمانيا.


وقال سميح ساويرس: "لدينا أكبر شركة توزيع سياحة في العالم هي RTK وهي أكبر شركة تبيع لحساب الشركات تمتلك نحو 1200 شركة توزيع، بخلاف الـ 100 شركة التي تم الاستحواذ عليها"، لافتا إلى أن هذه الشركات أنقذت السياحة المصرية بعد الأزمة التي ضربت القطاع بعد 2011.


وطالب "ساويرس"، الاهتمام بالسياح وعدم محاولة استنفاذ السائح ليعود إلى مصر مرة أخرى، مشيرا إلى أن هذه التجربة نجحت في الجونة، ويأمل أن يتم تعميمها في مصر كلها.


تجدر الإشارة إلى أن إيرادات "رايفايزين توريستيك" تبلغ 3.5 مليار يورو سنويا.


يذكر أن توماس كوك أعلنت،  في سبتمبر الماضي، إفلاسها بعد فشلها في التوصل إلى اتفاق مع دائنيها.