ads
ads

اختبار جديد لاكتشاف سرطان البروستاتا يمكن إجراءه في المنزل

سرطان البروستاتا
سرطان البروستاتا
ads


يقوم العلماء بتطوير اختبار جديد لسرطان البروستاتا يتطلب فقط عينة بول، يتم الحصول عليها في المنزل.

لا يوجد حاليًا اختبار شامل لاكتشاف سرطان البروستاتا، لكن هيئة الصحة البريطانية تقول إن الطبيب العام من المحتمل أن يأخذ عينة دم للبحث عن ذلك النوع من السرطان، أو إجراء فحص للمستقيم، والذي يقول إنه يمكن أن يسبب "قلقًا غير ضروري" و توتر عند الرجال.

الاختبار الجديد، المعروف باسم اختبار مخاطر بول البروستاتا (PUR)، والذي يتم تطويره من قبل جامعة إيست أنجليا ومستشفى جامعة نورفولك ونورويتش البريطانية، من شأنه "إحداث ثورة" في التشخيص.

لا يمكن إجراء هذا التحليل في المنزل فحسب، بل إنها أيضًا أكثر حساسية من الطرق الحالية، وهي قادرة على تحديد مدى عدوانية المرض وعند أي نقطة سيحتاج الرجال إلى العلاج.

سيتم استخدام الاختبار للرجال الذين يشتبه في إصابتهم بالسرطان لتحديد الرجال الذين لديهم مستويات عدوانية أو متوسطة من المرض، وكذلك استبعاد أولئك الذين لا يعانون من هذا المرض.

سيكون أيضًا مناسبًا للرجال الذين تم تشخيص إصابتهم بالفعل بأمراض منخفضة الخطورة ويخضعون للمراقبة النشطة والمعروفة باسم نهج "المراقبة والانتظار".

يعمل الاختبار عن طريق أخذ البول في الصباح الباكر، والذي يوفر مستويات العلامات الحيوية من البروستاتا التي تكون أكثر اتساقًا مما كانت عليه في أوقات أخرى.

ووجد الباحثون أن عينات البول المأخوذة في المنزل أظهرت علامات بيولوجية للسرطان بشكل أكثر وضوحًا من فحص المستقيم.