ads
ads

تحرك برلمانى ضد وزير الداخلية بسبب إجراءات استخراج الرخص من المرور

النبأ
فتحي زرد


تقدم النائب طلعت خليل، عضو مجلس النواب عن حزب المحافظين، بسؤال إلى الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه إلى وزير الداخلية بشأن عدم تبسيط إجراءات استخراج رخص السيارات من إدارة المرور من خلال منفذ واحد بدلًا من عدة منافذ.

وقال النائب إنه في ظل تيسير الخدمات المقدمة للمواطنين، لا ينكر أحد التطوير الموجود في وحدات المرور، حيث لم يقتصر التطور في عملية تقديم الورق واستخراج الشهادات والذي أصبح شبه مميكن، فضلًا عن تطور الأداء في طريقة التعامل مع المواطنين، وانتهاء حالات الرشوى والوساطة والمحسوبية.

وأضاف: «الأمر يختلف كثيرًا في استخراج رخصة القيادة من حيث كثرة الشبابيك وإلزام المواطن باللف عليها والشراء منها، فمثلًا يتم شراء حافظة أوراق بـ50 جنيهًا، ودفع مبلغ 70 جنيهًا من أجل فحص الكاوتش، فضلًا عن دفع 165 لجاكيت فسفوري وقمع، وشراء فايل فسفوري بداخله 4 ورقات بـ37 جنيهًا».

وأشار إلى إجراء كشف البيئة وهو إجراء شكلي والدليل على ذلك كم السيارات التى تخرج عوادم تلوث البيئة، إضافة إلى شراء طفاية حريق في كل مرة يتم فيها تجديد الترخيص، لافتًا إلى أن الدستور ينص على عدم تحصيل رسوم إلا بموجب القانون.

وتساءل عضو مجلس النواب عن أسباب عدم تبسيط إجراءات استخراج رخص السيارات من إدارة المرور من خلال منفذ واحد بدلًا من عدة منافذ، وما هو السند التشريعي لتحصيل كل هذه الرسوم؟، وأين تفعيل ما يعرف بالشباك الواحد لإنهاء المعاناة عن كاهل المواطنين.