ads
ads

«بناخد 400 دولار شهريًا».. نص التحقيقات مع الثنائي «أحمد وزينب» في نيابة البساتين

اليوتيوبر أحمد وزينب _ أرشيفية
اليوتيوبر أحمد وزينب _ أرشيفية
أحمد عمران
ads


طلبت نيابة البساتين الجزئية برئاسة المستشار مصطفى المتناوي رئيس النيابة، والمستشار أحمد عمران، مدير النيابة، تقرير بحث اجتماعي من المجلس القومي للطفولة والأمومة حول أسرة «اليوتيوبر» الشهير أحمد حسن وزوجته زينب عن أسلوب حياتهما وكيفية مراعتهما لطفلتهما، وقررت بإخلاء سبيلهما بكفالة مالية.

وبدأت التحقيقات التي باشرها المستشار رفعت منصور، وكيل النائب العام، بسكرتارية حسين قطب، باستعراض الفيديوهات المقدم بها بلاغات من المجلس القومي للطفولة والأمومة، ضد المتهمين لمواجهتما بها.

وقال اليوتيوبر أحمد حسن، طالب بالفرقة الرابعة بكلية الحقوق، وزوجته خلال التحقيقات إنهما يحصلان على مبلغ مالي 400 دولار شهريا مقابل هذه الفيديوهات.

وواجهت النيابة العامة المتهمين بما أكده المجلس القومي للطفولة والأمومة أنهما يحصلان على مبالغ مالية مقابل هذه الفيديوهات التي تصل فيها المشاهدات إلى 3 ملايين و500 مشاهدة.

وعلق اليوتيوبر خلال التحقيقات، على ما أكده المجلس القومي للطفولة والأمومة قائلا: «إنه يحصل على المبلغ الموضح أعلاه فقط وأرجع ذلك لضعف الإنترنت في مصر»، وتحدث عن شادي سرور ووجوده في أمريكا وإنه «شغال» من الخارج.

واستطرد قائلاً: «المجلس القومي للطفولة والأمومة شايف الناس اللي في الشوارع ورمين عيالها تنام على الأرصفة وأطفال تتسول في الشوارع وتبيع منديل سايبها ليه وما تحركش لهذه السلبيات الموجودة دي، وتحرك بس عند ظهور ابنتنا معنا في الفيديوهات؛ (اشمعنا نحنا)»، مضيفا: «دي بنتي مفيش حد يخاف عليها  أكثر مني أنا وأمها وأكثر من المجلس نفسه».

وكشف مصدر «للنبأ» أن اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب وصلا من دبي، الأربعاء الماضى، وتوجها من المطار مباشرة إلى نيابة البساتين، للمثول أمام النيابة العامة، مؤكدا أنهما وصلا ديوان النيابة الساعة التاسعة مساء واستمرت التحقيقات معهما إلى الساعة الثالثة فجرا وتوجها عقب الانتهاء من التحقيقات إلى قسم شرطة البساتين، وخرجا من ديوان القسم بعد انتهاء جميع الإجراءات، وتنفيذا لقرار النيابة بإخلاء سبيلهما.

يذكر أن نيابة البساتين الجزئية، باشرت، التحقيق في البلاغ المقدم ضد الزوجين "أحمد وزينب"، من قبل المجلس القومي للطفولة والأمومة، في واقعة إساءتهما لطفلتهما، وتعريضها للخطر، من خلال نشر فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقررت إخلاء سبيلهما بكفالة مالية قدرها 2000 جنيه، لكل منهما.

كان اليوتيوبر الشهير أحمد حسن، وزوجته زينب، أثارا موجة من السخط، بين متابعي مواقع التواصل الاجتماعي، عندما نشرا فيديوهات لمولودتهما وهي تبكي، وأعلنت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، عن تقديم بلاغ للنائب العام، يتهم الزوجين بالإساءة لطفلتهما وتعريضها للخطر، مؤكدة أن المجلس استقبل عدة بلاغات وشكاوى، بشأن الإساءة للطفلة. 

وقالت عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، إن زوجين استغلا ابنتهما حديثة الولادة، لتصوير فيديوهات لها وهي تبكي، وأخرى كانا يضربانها خلالها حتى تبكي، وذلك لتحقيق أعلى نسب مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعي، ما أثار غضب رواد مواقع التواصل، ودفعهم لإبلاغ نجدة الطفل، من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنقاذ الطفلة.

وأضافت «عشماوي»، أن المجلس حلل مضمون ومحتوى الفيديوهات، ووجد أنها بالفعل تتضمن إساءة للطفلة، بما يخالف المادة 96 من قانون الطفل، رقم 12 لسنة 1996، والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008، وهي المواد التي تتضمن حالات تعريض الطفل للخطر، وتهديد سلامة التنشئة الواجب توافرها له.

وأوضحت أن محتوى الفيديوهات يتعارض مع المادة 291 من قانون العقوبات، التي تتضمن عقوبة للاستغلال التجاري، من أجل التربح والكسب، حيث تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وإحالة الزوجين إلى النيابة العامة، لتتولى مباشرة التحقيقات،  فقررت بما تقدم.