ads
ads

سر العثور على جثة سائق مخنوقا داخل سيارته بالمنيل

جثة- أرشيفية
جثة- أرشيفية
ads

أمرت نيابة مصر القديمة الجزئية، بالتحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط واقعة العثور على سائق تاكسي مخنوقا داخل سيارته أمام سينما فاتن حمامة بمنطقة المنيل فى مصر القديمة، لتتبع خط سير المجنى عليه للتوصل لمرتكبي الواقعة فى أسرع وقت.


كلفت النيابة رجال المباحث بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة لسرعة التوصل لمرتكبي الواقعة.


وكانت النيابة أمرت، فى وقت سابق، بتشريح جثة سائق عثر عليه مقتولا داخل سيارته الأجرة أمام سينما فاتن حمامة.


وكلفت مصلحة الطب الشرعي بإعداد تقرير مفصل حول الواقعة، لبيان سبب الوفاة، وتسليم الجثة لذويه لدفنه.


كما أمرت النيابة باستدعاء شهود العيان لسماع أقوالهم، والتحفظ على كاميرات المراقبة وتفريغها، لكشف ملابسات الواقعة، وتحديد مرتكبها لضبطه وإحضاره.


وتستمع النيابة إلى شهود العيان الذين أكدوا أنهم وجدوا جثة السائق مائلة في السيارة إلى الأمام بعد توقفها لفترة كبيرة بالمكان وعلى الفور أبلغوا الشرطة، دون لمسه.


وكشفت التحريات الأولية،عن أن الحادث بدافع الانتقام لعدم سرقة أي من متعلقات المجني عليه، أو السيارة، أو حدوث مشادة بينه وبين أحد الركاب تطورت للتعدى عليه أو وجود عداوة قديمة مع أحد الأشخاص.


كما كشفت مناظرة النيابة عن أن الجثة لرجل في العقد الرابع من العمر، مصابا بجروح وخدوش نتيجة لف حبل حولها، كما عثرت الأجهزة الجنائية على حبل حول رقبة المجني عليه استخدم لشنق، ويرجع رجال التحقيق أن المتهم كان يجلس في الكرسي الخلفي، وخنقه وفر هاربًا.


تلقى قسم شرطة مصر القديمة بلاغًا يفيد العثور على جثة سائق داخل سيارته أمام سينما فاتن حمامة، انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة، وتم التحفظ على الجثمان.


حُرر المحضر اللازم بالواقعة، والعرض على النيابة للتحقيق.