ads
ads

هل يمكن أن تحيض المرأة الحامل؟!

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
ads


في الغالب لا تحيض النساء خلال تلك الفترة، لكن في بعض الأحيان تكون هناك بعض الدماء، حيث تظهر مسحة وردية شاحبة اللون على مناديل الحمام، وأحيانًا تكون دماء ثقيلة بلون العنب الأحمر، وهو ما يتم تشخيصه بخلل عنق الرحم.

من الناحية الصحية، هذا يعني أن الخلايا اللينة تنمو على عنق الرحم حيث يجب أن تكون الخلايا شديدة التحمل. على جانب آخر هناك خلايا إيرجو، هذه الخلايا عرضة للنزيف، خاصةً عندما يكون هناك هرمونات الحمل التي تزيد من تدفق الدم إلى هناك.

يعد "النزيف المهبلي" أثناء الحمل أمرًا سيئًا للغاية ويجب التحقيق فيه على الفور، حتى عندما لا تكون الحالة فظيعة على الإطلاق ولا تؤثر على الطفل.

ومن المحتمل أن يختفي هذا النوع من الدماء في الجزء الثاني من الحمل.

وقد يحدث هذا النزيف بسبب فصيلة دم المرأة، التي تكون سلبية، مقابل فصيلة دم إيجابية للجنين، وهو ما يلزم معه ضرورة اختبارات الدم مرتين شهريًا.